مجهولون يطلقون النار على منزل صحفي من الطيبة

الطيبة - صفا

أطلق مجهولون يوم الخميس النار صوب منزل الصحافي حسن شعلان في مدينة الطيبة بالداخل الفلسطيني المحتل، مما أسفر عن أضرار جسيمة في مركبته وواجهة المنزل.

وأفاد موقع "عرب48" بأن جريمة إطلاق النار لم تتسبب بأي إصابات لأفراد عائلة شعلان.

ووصلت شرطة الاحتلال للمكان وباشرت التحقيق في ملابسات إطلاق النار، دون الإعلان عن تنفيذ اعتقالات أو أسباب وخلفية الحادث.

وذكرت أن شعلان تعرض سابقًا إلى تهديدات من جهات مجهولة، وقدم شكوى لشرطة الاحتلال لكن دون تنفيذ أي اعتقالات.

وتعليقًا على جريمة إطلاق النار، قال الصحافي شعلان إنه "بعد منتصف الليلة استيقظنا على دوي لإطلاق النار قريب جدًا من المنزل، فاحتمينا خوفًا من إصابة أفراد العائلة بالرصاص، ثم سمعنا أشخاص يشتمونني ولاذوا بالفرار".

وأكد "أنه لا يوجد لديه أي أعداء في الطيبة وخارجها"، قائلًا: "أقوم بتغطية عملي الصحفي بمهنية، وبحسب ما يمليه علي عملي، ومثل هذه الأعمال لن يثنيني عن إكمال مسيرتي في عملي كصحفي ناجح ونزيه".

د م/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك