تشييع جثمان الشهيد فادي وشحه برام الله

رام الله - صفا

شيع آلاف المواطنين ظهر الخميس جثمان الشهيد فادي وشحه (34 عاما) بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

واستشهد وشحه أمس متأثرا بإصابته خلال مواجهات مع الاحتلال بمحيط مستوطنة "بيت ايل" قبل أسبوعين، حيث أصيب بالرصاص الحي في الرأس، ووصفت الإصابة بالحرجة في حينها وأجريت له عدة عمليات جراحية.

وانطلق موكب التشييع من مستشفى رام الله بجنازة عسكرية، حيث انطلقت مسيرة محمولة باتجاه جامعة بير زيت، وجرى إلقاء نظرة الوداع على الشهيد في الجامعة وسط مسيرة حاشدة طافت الحرم الجامعي.

وهتف المشاركون بعبارات التكبير والانتقام، وسط دعوات للرد على استشهاد وشحه.

وفور وصول الجثمان بلدة بير زيت شمال رام الله، ألقى الأهالي نظرة الوداع على جثمان الشهيد، فيما أدى المشاركون صلاة الجنازة على الجثمان في مسجد البلدة.

وانطلقت مسيرة حاشدة في البلدة بمشاركة أهالي البلدات المجاورة وسط حالة من الحزن الشديد والسخط على الاحتلال، إلى أن ووري الشهيد الثرى في مقبرة البلدة.

وخلال مسيرة التشيع أطلق مسلحون محسوبون على حركة فتح النار في الهواء من أسلحة رشاشة، وسط دعوات بالانتقام للشهيد

ع ع/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك