ستعجز عن مواجهة غزة والجنايات وإيران

نتنياهو يهدد بإسقاط الحكومة الجديدة سريعًا

القدس المحتلة - ترجمة صفا

هدد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإسقاط الحكومة الإسرائيلية القادمة والتي قد ترى النور خلال أيام.

وقال نتنياهو في افتتاحية جلسة كتلة حزب الليكود في الكنيست إن أيام حكومة اليسار لبيد – بينيت لن تطول متوعداً بإسقاطها في وقت قصير.

وأضاف أن هكذا حكومة ستكون عاجزة عن مواجهة التحديات وبخاصة تحدي النووي الإيراني وغيره من التحديات، لافتاً إلى أنها ستحظى بغطاء من الأحزاب الفلسطينية في الداخل ما يعني تقييد يد الجيش عن العمل.

وفيما يتعلق بدعوات رئيس الشاباك إلى التهدئة على مواقع التواصل والتوقف عن التحريض، قال نتنياهو إن ما يجري هو مشروع وتكفله حرية التعبير طالما لا توجد دعوات صريحة للعنف، داعياً الجمهور إلى التعبير عن رأيه برفض الحكومة الجديدة.

وقال "لن يتمكن أحد من إخراس صوتنا، فعندما يشعر جمهور كبير أن هنالك من خدعه ويسعى لحكومة يسارية خطرة فمن حقه الاحتجاج بأي طريقة قانونية وديمقراطية".

وأضاف أن "الحكومة القادمة ستكون عاجزة عن مواجهة المنظمات الفلسطينية في قطاع غزة كما أنها لن تنجح في مواجهة قرارات محكمة الجنايات الدولية في لاهاي ضد الاحتلال".

واختتم نتنياهو حديثه قائلاً "نحن أعضاء الليكود سنواجه بشدة إقامة حكومة الخداع والاستسلام الخطرة هذه وفي حال قامت لا سمح الله فسنسقطها سريعاً جداً".

م ت/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك