مضرب عن الطعام لليوم التاسع

محكمة الاحتلال تمدد اعتقال القيادي عدنان 48 ساعة

جنين - صفا

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، يوم الإثنين، بتمديد محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية اعتقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان محمد موسى لمدة 48 ساعة؛ لإصدار قرار اعتقال إداري بحقه دون أن توجه له أي تهمة.

وأوضحت مهجة القدس أن قوات الاحتلال اعتقلت الشيخ خضر عدنان بتاريخ 29/05/2021م على حاجز "شافي شمرون" قرب مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأشارت إلى أن عدنان أعلن عن إضرابه عن الطعام منذ لحظة اعتقاله وهو مازال مضربًا عن الطعام لليوم التاسع على التوالي رفضًا لقرار اعتقاله التعسفي.

وقال الأسير عدنان في رسالة وصلت مهجة القدس اليوم، إنه نُقل إلى جلسة استجواب شرطة في مركز تحقيق الجلمة، وكانت جلسة الاستجواب قصيرة.

وأضاف في رسالته: "إنني لم أتكلم في جلسة التحقيق ولم أقل لهم حتى إنني أحتفظ بحق الصمت، فقط صمت، سألني المحقق سؤال واحد أن هناك مواقع كانت تنقل عنك أخبار وصفك بأنك قيادي بالجهاد، لم أجبه، أغلق الملف وغادر الغرفة وأغلقها عليّ بعد فترة وجيزة ثم أعادوني إلى الزنزانة في قسم 3 في نفس السجن حيث كنت (مركز تحقيق الجلمة)".

وتابع أنه "حال دخولي للتحقيق التف حوله مجموعة من المحققين وراحوا يضحكون، وأحدهم قال اضرب وقال الدنيا مش منيحه معك ها أنت تعود، ولم أتكلم معهم ولم أرد عليهم واكتفيت بالصمت وإن شاء الله حال تحررت أخاطبهم في إعلامنا الفلسطيني".

والأسير القيادي عدنان ولد بتاريخ 24/03/1978م، وهو متزوج ولديه تسعة أبناء؛ واعتقل سابقًا في سجون الاحتلال 12 مرة على خلفية عضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

وحقق عدنان انتصارًا نوعيًا في ثلاث إضرابات سابقة خاضها في الأسر وتكللت برضوخ الاحتلال لمطلبه في الحرية.

د م/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك