"التعليم العالي" تبحث مع مؤسسة إيطالية تنفيذ مشاريع مشتركة

رام الله - صفا

بحثت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الثلاثاء مع مؤسسة التعاون الإيطالي تنفيذ عدة مشاريع مشتركة، في إطار تمكين وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي بين طلبة مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية.

وناقش اللقاء مشروع التمكين الاقتصادي للطلبة الخريجين، الذي يهدف إلى تطوير أفكار الشباب وتوفير منح لتمويل المشاريع المتميزة، بالتوازي مع عقد تدريب لمجموعة من طلبة الجامعات في هذا الإطار.

كما تم التطرق لمشروع طرح برنامج دراسات عليا في النوع الاجتماعي في عدة جامعات فلسطينية، بتمويل من الوكالة الايطالية، إضافة إلى تنفيذ مجموعة من ورش العمل الخاصة بتمكين الطالبات في مؤسسات التعليم العالي، لتعزيز تمثيلهن في مجالس الطلبة.

وأكد رئيس وحدة الإرشاد والتوجيه والشؤون الطلابية في الوزارة أيمن الهودلي أهمية استمرار وتعزيز التعاون مع الشركاء الإيطاليين، لا سيما بعد النجاح المتحقق في مشروع "أمل" لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي، مثمناً جهود مؤسسة التعاون الإيطالي في دعم قطاع التعليم العالي وطلبته.

وأشار الهودلي إلى حرص الوزارة، وبتوجيهات من وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، على تعزيز شراكتها للارتقاء بقطاع التعليم العالي، خاصةً في ظل الظروف التي فرضتها جائحة كورونا وغيرها من التحديات.

من جهته، شدّد ممثل مؤسسة التعاون الإيطالي علي أبو كف على اهتمام مؤسسته بتنفيذ المشاريع المطروحة، مبدياً استعداده لدراستها بهدف توفير التمويل اللازم لها، مثمناً التعاون مع الوزارة لخدمة قطاع التعليم العالي.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك