تكريم عائلات الشهداء الرياضيين بالعدوان الأخير على غزة

جانب من التكريم
غزة - صفا

كرم مساعد أمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ورئيس مؤسسة أمواج الإعلامية الرياضية عبد السلام هنية  برفقة الأسرة الرياضية مساء الثلاثاء ذوي شهداء الرياضة الفلسطينية الذين ارتقوا في العدوان الإسرائيلي في شهر مايو الماضي على قطاع غزة.

وحضر التكريم رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي محمد عوض، وعضو الهيئة القيادية لحركة فتح عماد الأغا، ونائب رئيس اللجنة الأولمبية أسعد المجدلاوي، ونائب رئيس اتحاد كرة القدم إبراهيم أبو سليم، والعديد من الشخصيات، ورؤساء الاتحادات الرياضية، والأندية.

ووجه عوض في كلمته التحية لأسر الشهداء، وقال: إن انتصار المقاومة في العدوان الأخير مثل حالة من الوحدة الغير مسبوقة للشعب الفلسطيني على المستوى العسكري لفصائل المقاومة، والمستوى الشعبي لكافة أطياف الشعب الفلسطيني في القدس، والضفة، والداخل المحتل، وأضاف أن ما حصل نموذج لمعركة تحرير فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

بدوه، حيا هنية الشهداء، وتضحياتهم من أجل القدس، وفلسطين، وقال: "نقف اليوم في هذا الحفل لنقدم صورة من صور الوفاء لشهداءنا، نحيي ذويهم، وأبنائهم، وأخوتهم، نشعر بألم الفراق، ونعتز بهذه الكوكبة التي أضاءت الطريق نحو الحرية، والكرامة".

وشكر هنية الأطقم العاملة خلال العدوان الأخير من بلديات، ودفاع مدني، وإسعاف، رغم قلة الإمكانيات، وثمن التضامن الدولي الرياضي من كافة البلدان، مؤكدًا أن الرياضة الفلسطينية قدمت الشهداء، والجرحى، وتعرضت المنشٱت، والأندية، والملاعب للقصف، والدمار.

وفي كلمة ذوي الشهداء شكر عزيز الزبدة شقيق الشهيد أسامة الزبدة، المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وهنية على هذه المبادرة لتكريم الشهداء، والوفاء لتضحياتهم، وأكد أن هذا الحفل يمثل الكثير لدى عوائل الشهداء ويمنحهم المزيد من الفخر والثقة بوحدة الشعب الفلسطيني، والتفافه حول خيار مقاومة الاحتلال، وتحرير المقدسات.

وتخلل الحفل فقرة فنية للمنشد عبيدة بدير، ثم جرى تكريم ذوي الشهداء وسط حالة من الاعتزاز، والتقدير للأسرة الرياضية التي وقفت بكل مكوناتها لتكريم الشهداء.

م ح

/ تعليق عبر الفيس بوك