تشييع جثمان الشهيد أدهم عليوي بنابلس

نابلس - صفا

شيع المئات بنابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، الخميس، جثمان الشهيد أدهم عليوي الذي استشهد برصاص قوة إسرائيلية خاصة بجنين.

وكان عليوي (23 عاما)، وهو ملازم بجهاز الاستخبارات العسكرية، قد استشهد هو وزميل له خلال اشتباك مسلح وقع بمدينة جنين بين قوة إسرائيلية خاصة والأسير المحرر جميل العموري الذي استشهد أيضا.

وانطلق موكب التشييع بمراسم العسكرية أمام مستشفى رفيديا الحكومي، ونقل جثمان الشهيد إلى مسقط رأسه بقرية زواتا غرب نابلس، وتوجهوا به لمنزل عائلته لإلقاء نظرة الوداع عليه.

وطاف المشيعون شوارع القرية مرددين هتافات غاضبة تحيي الشهيد وتطالب بالرد على جرائم الاحتلال.

وصلى المشيعون على جثمان الشهيد في ساحة مدرسة زواتا، ثم شيّع بمراسم عسكرية إلى مقبرة القرية.

م ت/غ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك