اشتية: اغتيال أبنائنا بجنين إرهاب دولة يستدعي تدخلا دوليا عاجلا

رام الله - صفا

حذر رئيس الوزراء محمد اشتية من التداعيات الخطيرة لعملية الاغتيال التي ارتكبتها قوة إسرائيلية خاصة في جنين شمال الضفة الغربية المحتلة فجر اليوم الخميس، وأدت إلى استشهاد ثلاثة من أبنائنا: ضابطين من الاستخبارات العسكرية وأسير محرر.

ووصف اشتية في بيان له العملية الإسرائيلية "بإرهاب الدولة المنظم الذي يستدعي تدخلا دوليا عاجلا لوقفه وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني".

وأكد أن عملية الاغتيال المدانة محاولة من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المنتهية ولايته، لاستجلاب ردود فعل تمكنه من الاحتفاظ بمنصبه الذي لم يتبق له فيه سوى بضعة أيام.

وطالب اشتية المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان الدولية، والولايات المتحدة الأميركية بالتدخل العاجل لوقف عمليات القتل الإسرائيلية، وإدانة سياسة الاضطهاد والعنصرية والتطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال في الأراضي المحتلة.

وتقدم رئيس الوزراء بالتعازي من عائلات الشهداء الثلاثة متمنيا الشفاء للمصابين.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك