"الصواعق ستنفجر بوجه الاحتلال"

الحية: الانتهاكات بالأقصى تُبقي اتفاق النار هشًا ولن ننتظر طويلًا لفتح المعابر وإدخال "المنحة"

غزة - متابعة صفا

أكد القيادي في حركة حماس خليل الحية أن الصواعق ستنفجر في وجه الاحتلال الإسرائيلي ما لم يكبح انتهاكاته بمدينة القدس المحتلة ويلتزم بتفاهمات كسر الحصار ويسارع لإعادة إعمار غزة.

وقال الحية في لقاء مع قناة الأقصى الفضائية مساء يوم الخميس، "إذا ما ظل ملف مسيرة الأعلام الإسرائيلية على الطاولة سيبقى وقف إطلاق النار هشًا".

وأشار إلى أن العالم إذ أراد أن يضمن استمرار وقف إطلاق النار فعليه أن يضغط لوقف مشروع التهجير لضواحي القدس المحتلة ويلزم الاحتلال بتفاهمات كسر الحصار ويسارع لإعادة إعمار غزة.

وخاطب الحية الوسطاء: "لن ننتظر طويلًا لإعادة فتح المعابر وإدخال المنحة القطرية ويجب أن تتقدموا خطوات لإعادة الأمور إلى ما كانت عليه قبل 11/5 من آليات كسر الحصار".

وقال: "لا يمكن أن نرى أبناء شعبنا يضطهدون في القدس والضفة الغربية المحتلتين دون أن نفعل شيئًا".

وأضاف القيادي بحماس: "إذا صمتنا أمام انتهاكات الاحتلال فإنها ستستمر وتتصاعد، لذلك المطلوب التضامن المستمر، والمقاومة تحدد شكل التضامن، من البالون الحارق، وحتى المواجهة المفتوحة".

وشدد على أن المقاومة قادرة على أن تحدد آليات الاشتباك مع الاحتلال وفق الوقت والشكل المناسب.

وأكمل الحية: "نقول لأهلنا في القدس والضفة وال48 أن الأقصى أمانة الأمة عندنا وعندكم.. لذلك لا بد أن يرى الاحتلال الإسرائيلي منا ومنكم قوة".

ونبه إلى أن الاستجابة إلى نداءات الاحتشاد في المسجد الأقصى ومدينة القدس هي واجب وطني وما دام هناك احتلال فلا بد من استمرار المقاومة.

وأوضح القيادي بحماس أن معدن الشباب الفلسطيني عندما واجهوا المحتل ظهر اليوم في جنين ونحن في حماس نحيي أرواح الشهداء الثلاثة.

 

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك