للمباشرة بعملية الإعمار

سرحان لصفا: وفد فني مصري إلى غزة الأسبوع المقبل

غزة - خاص صفا

قال وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة ناجي سرحان إن وفدًا فنيًا مصريًا سيصل إلى قطاع غزة الأسبوع المقبل، بهدف التهيئة للبدء بعملية إعمار ما دمره الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح سرحان في حديث خاص لوكالة صفا أن الوفد سيضم مجموعة مهندسين متخصصين وسيعاين المباني والأبراج والبنى التحتية المستهدفة خلال العدوان الأخير.

وبين أن الوفد سيدرس الطرق الأنجع لإصلاح هذه الأضرار، وكيفية توظيف منحة الـ500 مليون دولار التي أعلنت عنها مصر، من أجل البدء بعملية الإعمار.

وأشار سرحان إلى نتائج زيارته التي أجراها إلى مصر، موضحًا أنها تركزت على دراسة المقترحات المتعلقة للبدء بالإعمار.

وأردف أن "المسؤولين المصريين أبدوا لنا استعدادًا وجدية كبيرة لتوفير احتياجات القطاع".

وبشأن ما يتداول عن تشكيل لجنة متخصصة بملف الإعمار، قال سرحان إن هناك أفكار تطرح حول هذا الأمر على أن تضم اللجنة -حال تشكيلها- شخصيات وطنية من كافة الأطياف والمكونات في غزة.

لكنه لفت إلى أن هذا الموضوع ما زال قيد الدراسة.

وأشار سرحان إلى أن عملية الإعمار عادة ما تتم بين المانح والمتضرر، خاصة أن الوزارات في غزة نفذت عمليت الحصر والمتابعة مع الجهات ذات العلاقة والمانحين.

وأكد عدم وجود تنسيق مع الوزارة في رام الله بشأن الإعمار.

وتابع: "لم يتصل أحد بنا طيلة أيام العدوان خصوصا أن وزير الأشغال برام الله محمد زيارة لم يتواصل معنا أبدًا ليسأل عما يجري في القطاع وما هي الأضرار، ولم يصدر عنه أي تصريح".  

وزاد سرحان قائلًا: "أما الآن فالجميع يتكالب لجني ثمار عملية الإعمار، والكل يدعي أنه المسؤول بينما لم نجد أحدا منهم طيلة أيام الحرب لمساعدة أبناء شعبنا" على حد قوله.

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي شن عدوانًا على قطاع غزة في 10 مايو/ أيار الماضي، أدى لاستشهاد 260 فلسطينيًا وإصابة الآلاف، فضلًا عن تدمير مئات الوحدات السكنية والمنشآت الاقتصادية والحكومية.

وانتهى العدوان على غزة بالتوصل لوقف إطلاق نار في 21 من الشهر ذاته بين المقاومة والاحتلال، بوساطة مصرية.

د م/م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك