نيابة رام الله تُفرج عن المعارض السياسي فخري جرادات

رام الله - صفا

أفرجت النيابة في رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، يوم الخميس، عن ناشط سياسي معارض، ومُرشح في الانتخابات المُعطلة، بعد أربعة أيام من اعتقاله.

وأفادت مجموعة "محامون من أجل العدالة" في تصريح مقتضب بأن "نيابة رام الله أفرجت قبل قليل عن المعتقل الناشط فخري جرادات بعد اعتقال دام ٤ أيام".

وكانت الأجهزة الأمنية في جنين اعتقلت جرادات من منزله يوم الإثنين الماضي على خلفية مشاركته في المظاهرات المنددة باغتيال المعارض السياسي نزار بنات.

وذكرت مصادر عائلية، حينها، أن الناشط السياسي المُعارض شرع في إضراب مفتوح عن الطعام فور اعتقاله بتهمة "قدح مقامات عليا".

وجرادات كان مرشحًا على قائمة "طفح الكيل" للانتخابات التشريعية التي ألغاها الرئيس محمود عباس.

وبرز جرادات ونجله المحامي أسامة خلال فعاليات التنديد باغتيال الأجهزة الأمنية في الخليل المعارض السياسي نزار بنات.

واعتقل الأمن جرادات ونجله المحامي خلال قمع التظاهرات المنددة باغتيال بنات، وتعرض للضرب والاعتداء، قبل الإفراج عنه منذ 12 يومًا أيام.

ومنذ اغتيال بنات في 24 يونيو/ حزيران الماضي، ما زالت الاحتجاجات مستمرة في محافظات الضفة الغربية للمطالبة بمحاسبة المتورطين.

واعتدت عناصر أمنية ترتدي زيًا رسميًا وأخرى زيًا مدنيًا على المشاركين في المسيرات بالضرب المبرح، واعتقلت عشرات المحتجين، وهو ما قوبل بتنديد محلي ودولي، ومطالبات بتشكيل لجنة تحقيق محايدة في عملية الاغتيال.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك