الخضري يعود لغزة بعد جولة خارجية

عاد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار إلى قطاع غزة بعد جولة خارجية زار خلالها عدة دول منها فرنسا وايطاليا وتركيا وبلجيكا بالإضافة إلى مصر.

 

وذكر بيان صادر عن الخضري الذي يرأس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية وصل "صفا" نسخة عنه أنه وقع عدة اتفاقيات مع جامعات أوروبية بهدف دعم وتطوير الكلية الجامعية.

 

والتقى الخضري نائب رئيس البرلمان الأوروبي ديانا واليس في مقر البرلمان بالعاصمة البلجيكية بروكسل، ومسئول الملف الفلسطيني في البرلمان، ومديرة الشئون الخارجية بهدف حشد الدعم الدولي والتأييد للقضية الفلسطينية.

 

كما التقى النائب الخضري رئيس وزراء ايطاليا السابق رومانو برودي، ومستشار رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، إلى جانب زيارته مؤسسات مختلفة.

 

وفي فرنسا، زار برفقة رفعت رستم عميد الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية جامعة ليتورال بمدينة وانكرك والتقيا بالمسئولين وبحثا معهم مجالات التعاون وإمكانية تنفيذ بعض المشاريع والبرامج المشتركة وتطوير كادر الكلية الأكاديمي.

 

من ناحيتهم، أبدى المسئولون ترحيبهم بالتعاون وسعادتهم باستضافة عدد من طواقم الكلية الأكاديميين لإكمال دراستهم العليا في الاختصاصات التقنية والتطبيقية التي تقدمها الجامعة، معربين عن أملهم في تعاون مثمر مع الكلية الجامعية، وفق بيان الخضري.

 

كما التقى ورستم بالمسئولين في بلدية وانكرك الذين أبدوا ترحابهم بالوفد واستعدادهم للتعاون مع الكلية وتنفيذ مشاريع مشتركة تخدم مدينة غزة ومرافقها وتطور البنية التحتية الخاصة فيها.

 

وفي ذات السياق، زار الخضري ورستم جامعة ليل الفرنسية والتي تعد من أفضل الجامعات الفرنسية في المجالات الهندسية والعلوم التطبيقية، والتقيا بالمسئولين في الجامعة وناقشا سبل دعم الكلية سواء في مجال تطوير برامج تقنية نوعية أو تطوير كادر الكلية الأكاديمي من خلال البعثات الأكاديمية.

 

كما زارا بوليتكنيك ليل التقني التابع لجامعة ليل، حيث أبدى مدير البوليتكنيك استعداده للمساهمة في تطوير برامج الكلية التقنية واستقبال كادر أكاديمي وفني من الكلية لإطلاعهم على تجارب البوليتكنيك والبرامج التي يقدمها.

 

وفي إيطاليا زار النائب الخضري ورستم جامعة بوليتكنك تورينو في إيطاليا والتقيا إدارة الجامعة.

 

وأطلعا على الجامعة وأقسامها وتطورها التقني والمهني، إضافة إلى حاضنة الأعمال التكنولوجية للشركات المتخصصة التي أفسحت لها الجامعة المجال لتطوير الأعمال الريادية والإبداعية للطلاب ومنتسبي الجامعة وتحويلها لواقع عملي والعمل على تسويقها، وذلك كتجربة ناجحة يمكن نقلها إلى قطاع غزة.

 

من جهته، أعرب رئيس الحاضنة عن استعداده للتعاون مع الكلية الجامعية ونقل خبراتهم لها للمساهمة في رفدها في إنشاء مثل هذه الحاضنة المتميزة.

 

واعتبر الخضري أن الزيارة هامة وناجحة لأنها قربت المسافات التي من الممكن أن تقطعها الكلية من خلال ربطها بشبكة الجامعات المهمة.

 

وقال : " هذه الجامعة عريقة ومن أفضل وأقدم الجامعات في أوروبا وتضم قرابة أربعين ألف طالب وتركز على تطوير الجانب المهني والفني في أوروبا".

 

وفي القاهرة، وقعت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية وأكاديمية الفنون في جمهورية مصر العربية اتفاقية على إقامة برامج خاصة في الإخراج السينمائي والتلفزيون والمسرحي والمونتاج وفنون المسرح والإعداد، والعديد من الجوانب الفنية واستقدام أستاذة مختصين لتدريسها في الكلية.

 

وقال الخضري: إن "وفد من الأكاديمية سيزور قطاع غزة لدراسة إمكانية الشروع في التخصصات والفنون المختلفة المنوي العمل فيها وإقامة استديوهات لتدريب الطلاب".

 

من جهته، أوضح رستم أن هذه الاتفاقية ستعالج الضعف الذي تعاني منه هذه الجوانب في غزة، وستزيد تألق الكلية الجامعية بما تقدمه للمجتمع الفلسطيني من أجل رفعته ورقيه.

 

بدوره، أعرب عميد أكاديمية الفنون عن سعادته واستعداد كليته للتعاون بما تهتم به الكلية الجامعية وما يستطيعوا تقديمه خدمة للشعب الفلسطيني، فيما وقع الوفد عضوية اتحاد الجامعات العالمي.

 

/ تعليق عبر الفيس بوك