فدا يدعو لأوسع تحرك دعمًا لأسرى الحرية

دعا الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" لحشد أوسع مساندة ودعم جماهيري للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي في  معركتهم البطولية والعمل على تدويل قضيتهم وطرحها أمام المؤسسات الحقوقية والدولية.

 

وأكد الاتحاد خلال اجتماع أمانة سره بمقره في محافظة قلقيلية بالضفة الغربية المحتلة الأحد أهمية ملاحقة ومطاردة الضباط والعناصر التي تمارس التعذيب والموت البطيء لآلاف من الأسرى أمام المحاكم الدولية.

 

وأوضح أن التحرك الفلسطيني يهدف إلى إطلاق سراحهم ووقف سياسة العزل الانفرادي ضدهم حيث تعرض عدد من القادة الوطنين لذلك.

 

وشدد الاتحاد على دعمه للمعركة الدبلوماسية التي تخوضها  منظمة التحرير الفلسطينية  لانتزاع الاعتراف بدولة فلسطين المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس.

 

وأكد تقديره الكامل لخطاب الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العمومية بالأمم المتحدة، موضحًا أنه يمثل بداية مرحلة جديدة من الكفاح الوطني, مرحلة الاستقلال وتقرير المصير والدولة المستقلة.

 

ودعا الاتحاد إلى استمرار وتصاعد المقاومة الشعبية والسلمية لإجراءات المحتل وقطعان المستوطنين حتى رحيلهم عن أرض الوطن، مطالبًا بموقف عربي ضاغط ومؤتمر للجم الموقف الأمريكي المتنكر لحقوق شعبنا.

 

وناشد الفصائل الفلسطينية بالعمل على انجاز ملف المصالحة والوحدة الوطنية على قاعدة موقف سياسي واضح ينسجم وقرارات المجالس الوطنية المتعاقبة ويدعم التوجه الفلسطيني في المرحلة الجديدة.

 

/ تعليق عبر الفيس بوك