الجبهة: وقف المساعدات الأمريكية ابتزاز سياسي

قالت الجبهة العربية الفلسطينية إن "قرار الكونجرس الأمريكي بوقف المساعدات للسلطة الفلسطينية هو ابتزاز أمريكي للموقف الفلسطيني".

 

وأضافت الجبهة في تصريح صحفي تلفت "صفا" نسخة عنه الأحد أن الولايات المتحدة الأمريكية لا يكفيها موقفها المنحاز والمتبني للموقف الإسرائيلي، ومواصلتها لدورها في الضغط على الدول أعضاء مجلس الأمن لرفض الطلب الفلسطيني، وإنما تلجأ لممارسة الابتزاز ضد الطرف الفلسطيني، بفرض عقوبات عليه.

 

وأوضحت أن هذه العقوبات تأتي في ظل العجز الأمريكي عن ممارسة الحد الأدنى من المسئولية للضغط على "إسرائيل" لوقف الاستيطان والتي عبرت هي ذاتها عن إدانتها لها واعتبرته عائقاً أمام المفاوضات، وهو الموقف ذاته الذي أعلنه العالم أجمع.

 

وأشارت الجبهة إلى أنه كان من الأولى على الولايات المتحدة أن تدعم التوجه الفلسطيني إلى مجلس الأمن خاصةً أنه لا يتناقض مع الموقف الأمريكي الذي أعلن عنه الرئيس باراك أوباما بأنه يسعي لإقامة دولة فلسطينية على حدود 67، وينسجم مع الديمقراطية التي تلقى دعم أمريكي لتقرير الشعوب لمصيرها في المنطقة.

 

وقالت الجبهة إن "الكونجرس الأمريكي واهم إذا ما ظن أن هذه العقوبات من شأنها ثني القيادة الفلسطينية على التراجع عن موقفها بشأن الدولة، أو أن المواقف الوطنية يمكن أن تقايض بالمال، متناسيًا أن القرار الفلسطيني بالتوجه للأمم المتحدة هو قرار كل الشعب الفلسطيني الذي يقف خلف قيادته يساندها في وجه كافة الضغوط".

/ تعليق عبر الفيس بوك