الرئاسة: العودة للمفاوضات تتطلب الالتزام بوقف الاستيطان

أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، أن العودة إلى المفاوضات تتطلب التزام "إسرائيل" بوقف الاستيطان والاعتراف بحدود عام 1967 دون مراوغة أو محاولات للتهرب من قرارات الشرعية الدولية.

 

وقال أبو ردينة في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية "وفا" الأحد "إذا كانت إسرائيل جادة عليها الالتزام بالشرعية الدولية كما وردت في خارطة الطريق، وقرارات الأمم المتحدة، ومبادرة السلام العربية دون أي تحفظات، كما أعلنها مكتب نتنياهو، الأمر الذي يعني ببساطة رفض كل المرجعيات الدولية".

 

وأعلن الكيان الإسرائيلي اليوم ترحيبه بدعوة اللجنة الرباعية الدولية إلى إجراء مفاوضات مباشرة بدون شروط مسبقة بينها وبين السلطة الفلسطينية.

وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون دعت الفلسطينيين إلى إبداء المرونة والعودة إلى طاولة المفاوضات مع "إسرائيل".

 

/ تعليق عبر الفيس بوك