عزل الأسيرين قرعان والأسمر بسجن نفحة

قالت عضو لجنة الأسير في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وفاء أبو غلمى إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي عزلت الأسيرين من الجبهة حمدي قرعان وباسل الأسمر في سجن نفحة.

 

وأوضحت أبو غلمى أن الأسير قرعان والأسمر المشاركين في اغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي من قسم 13 و14 في السجن لسجون أخرى.

 

وأضافت أن "سلطات الاحتلال قامت اليوم بحجز هويات أهالي الأسرى أثناء زيارتهم ذويهم في سجن نفحة، عرف منهم عائلة الأسير محمود أبو وهدان من مخيم بلاطة ومحكوم بثلاث مؤبدات، ورائد صايل من قرية أودلة ومحكوم 16 عامًا، حيث أبلغت الأهالي بأن أبنائهم رفضوا فك الإضراب مقابل السماح لهم بالزيارة.

 

وأشارت أبو غلمى إلى أن الاحتلال عزل اليوم 9 معتقلين في سجن عوفر من الجبهة الشعبية، وصادر جميع مقتنياتهم من ملابس وأغراض أخرى.

 

كما ومنعت إدارة السجن المحامين من زيارة المعتقلين، ورفضت زيارة المحامي للأسرى القادة في الجبهة الشعبية بسجن عسقلان عاهد أبو غلمى، وعلام الكعبي، وشادي الشرفا، وأبلغت المحامي بأن سبب الرفض يعود لأن 13 أسيرًا من الجبهة الموجودين في عسقلان مضربين عن الطعام.

 

وبينت أبو غلمى أنه تم عزل الأسير أنس الشنطي في سجن النقب، ونقل 28 أسيرًا إلى سجون أخرى، وأبلغت المحامي بعدم الحضور يوم الاثنين من أجل زيارة المعتقلين بحجة أنها قامت بنقلهم إلى سجون اخرى.

 

وأعلنت انضمام الأسير عضو لجنة مركزية في حزب الشعب الفلسطيني باسم الخندقجي إلى الإضراب المفتوح عن الطعام.

 

وذكرت "أعلن في وقت سابق عن انضمام 20 أسيرًا من حركة فتح إلى الإضراب المفتوح عن الطعام، ومن بينهم أقدم أسير وهو فخري البرغوثي الذي دخل العام 34 في السجن، والأسير أكرم منصور الذي دخل عامه 33 في السجن بالرغم من أنه مصاب بالسرطان ويعاني من أمراض أخرى.

/ تعليق عبر الفيس بوك