مطالبة بالتضامن مع الأسرى في إضرابهم

ناشد المكتب الحركي في الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني جميع المؤسسات الدولية ومنظمات الأمم المتحدة وهيئات حقوق الإنسان إلى التضامن والوقوف مع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية في إضرابهم المفتوح عن الطعام.

 

وعد المكتب في بيان تلقت "صفا" نسخة عنه الاثنين استمرار اعتقال الأسرى والممارسات التي ترتكب بحقهم بأنها تشكل اعتداءً صارخًا على الشرعية الدولية وحقوق الإنسان، مطالبين الجميع وخصوصًا الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها.

 

وأكد أن الإضراب عن الطعام يشكل صرخة مدوية ضد واقع الاحتلال وظلمه وتعسفه، وأن غياب أبسط الحقوق للأسرى الفلسطينيين والعرب يقدم دليلًا جديدًا على الغطرسة الإسرائيلية التي تمارس يوميًا بحق الشعب الفلسطيني، الذي بات يعيش كله تحت الحصار وخلف القضبان الإسرائيلي.

 

وطالب جميع الهيئات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان ومنظمات الأمم المتحدة وعلى رأسها الأمين العام للمتحدة المتحدة بتحمل مسؤولياتها كاملة في قضية الأسرى.

 

ودعاهم إلى التحرك الضروري في الأمم المتحدة، ولدى الدول الكبرى والمحافل الدولية لإنهاء معاناة الأسرى داخل السجون وإطلاق سراحهم.

/ تعليق عبر الفيس بوك