ناشطة: الاحتلال يبتز الأسرى المضربين

قالت الناشطة في لجنة الأسير وفاء أبو غلمى إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي نقلت القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأسير أحمد أبو السعود إلى سجن "إيلاه" ووضعته في زنزانة مع كميات من الطعام لتصويره وكأنه أعلن عن فك إضرابه.

 

وأوضحت الناشطة أبو غلمى أن الخطوة الإسرائيلية تعد ابتزازاً وللضغط النفسي على جميع المضربين عن الطعام منذ ستة أيام.

 

وبدأ الأسرى في كافة السجون الإسرائيلية الأربعاء إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، احتجاجًا على الإجراءات العقابية التي تفرضها عليهم إدارات السجون.

من جانبه، أكد الأسير أبو السعود استمراره ورفاقه في إضرابهم المفتوح عن الطعام حتى إنهاء ملف العزل الانفرادي وتحقيق مطالب جميع الأسرى.

 

وقال إن "هذا الإجراء من أساليب المخابرات الفاشلة في الضغط على الأسرى لفك الإضراب".

/ تعليق عبر الفيس بوك