الفلسطينيون يتضامنون مع الأسرى

يُنظم الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة الاثنين سلسلة من الفعاليات التضامنية مع الأسرى في السجون الإسرائيلية مع دخولهم اليوم السادس للإضراب عن الطعام احتجاجًا على اعتداءات وممارسات الاحتلال بحقهم.

 

وكان الأسرى في كافة السجون الاحتلال بدءوا الأربعاء إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، احتجاجًا على الإجراءات العقابية التي تفرضها عليهم إدارات السجون.

 

وتتمثل هذه الفعاليات بالاعتصامات والمسيرات الحاشدة في المدن الرئيسية بمدن الضفة وغزة والقدس، يشارك فيها القيادات الوطنية والإسلامية ووزراء حكومتي غزة والضفة، ونواب المجلس التشريعي الفلسطيني، ومنظمات أهلية وحقوقية.

 

ودعا مركز الأسرى للدراسات كل جماهير شعبنا الفلسطيني للمشاركة في مساندة الأسرى ومشاركتهم في اضراب اليوم عن الطعام والذى سيبدأ من صباح غد، والتي دعت اليه لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة دعمًا ومساندة للأسرى المضربين.

 

كما أكدت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات في قطاع غزة أنه سيتم تسليم مذكرة حول آخر التطورات وأوضاع الأسرى في سجون الاحتلال للمنظمات الدولية والإنسانية وللمؤسسات الحقوقية والإعلامية انطلاقا من خيمة الاعتصام المقامة أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة.

 

وقالت لجنة الأسرى إن المذكرة ستسلم لممثل الأمين العام للأمم المتحدة في غزة ولمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان ولمدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى جانب المؤسسات الحقوقية والإعلامية حيث تم تسليط الضوء على آخر التطورات والمستجدات وأوضاع الأسرى في سجون الاحتلال.

 

وكان مدير نادي الأسير بالخليل أمجد النجار قال في تصريحٍ لـ"صفا" أمس إن الأسرى سيصعدون الثلاثاء القادم 11/10 وسيبدؤون المعركة الحقيقية في كافة قلاع الأسر بسجون الاحتلال، في حال وصل الأسرى إلى طريقٍ مسدود بعد تفاوضهم وإدارة السجون.

/ تعليق عبر الفيس بوك