قوى ومنظمات القدس تعتصم تضامنًا مع الأسرى

نظمت القوى والمنظمات الوطنية والأهلية بمدينة القدس المحتلة الاثنين اعتصامًا تضامنيًا مع  الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر في أبو ديس شرق المدينة، للمطالبة بالضغط على الكيان الإسرائيلي لتحقيق مطالبهم وإنهاء معاناتهم وصولًا إلى حريتهم.

 

وأكد عضو المكتب السياسي لجبهة الديمقراطية وضاح مهنا خلال الاعتصام أن الإضراب الذي يخوضه الأسرى في سجون الاحتلال جاء بعد ضغوطات و سحب للانجازات من قبل إدارة السجون .

 

وشدد على ضرورة المساندة الجماهيرية للأسرى  في ظل إضرابهم الذي يخوضونه , وإبراز القضية إعلاميًا لحشد المناصرة على المستوى الدولي.

 

وبين مهنا الدور التاريخي و الهام للأسرى في تاريخ القضية الفلسطينية وأنه لولا  تضحياتهم لما تمكنت القيادة الفلسطينية عبر تاريخها النضالي من تحقيق الانجازات الوطنية الهامة.

 

من جانبه أكد منسق المبادرة الوطنية  في محافظة القدس عبد الله أبو هلال أن الاعتصام يحمل رسالتين, للجهات الدولية للقيام بواجبها اتجاه الأسرى ولإسرائيل ندعوها للالتزام باتفاقية جنيف التي تضمن لهم حقوقهم كأسرى حرب.

 

ووجه رسالة للأسرى قال فيها "نحن نسمع صرخاتكم و نشعر بمعاناتكم و نقف إلى جانبكم دومًا, وفي ظل الهجمة الشرسة التي تواجهونها من سحب للانجازات و الحبس الانفرادي وغيره من الانتهاكات اللاانسانية بحقكم, وسنسعى لخلق أكبر حملة تضامنية دولية معكم". 

/ تعليق عبر الفيس بوك