دعوة لتكرير مياه جنين العادمة لاستخدامها بالزراعة

طالب مزارعون في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة بتفعيل برامج إعادة تكرير المياه العادمة من أجل استخدامها في الزراعة في ظل شح المياه الذي تعاني منه المنطقة.


وأطلقت هذه الدعوات خلال ثلاث ورش عمل نظمت في بلدات يعبد وقباطية واليامون، وأكد المشاركون فيها على أهمية الاستفادة من مخرجات محطات التنقية بطريقة علمية واقتصادية في مجال الزراعة وإنتاج الأعلاف.

 

وقال مزارعون إن "ذلك أصبح ملحا في ظل الشح الواضح في المياه العذبة المستخدمة في الزراعة في محافظة جنين، وجفاف الغالبية العظمى من الآبار الجوفية في المحافظة".

 

وأوصى المشاركون بالعمل على إنشاء مشاريع تنقية للمياه العادمة في كل من جنين واليامون وقباطية ويعبد، وضرورة البحث عن بدائل وخيارات أخرى، خاصة وأن كل دول العالم أصبحت تستخدم هذا الخيار لحل أزمة المياه.

 

وقال مدير زراعة محافظة جنين وجدي بشارات إن "هذه الورش تأتي متزامنة مع التوجهات القاضية بإنشاء مشاريع تنقية المياه العادمة في تلك المناطق".

 

وعرّف المتحدثون في الورشة بأنواع المياه العادمة والآثار الإيجابية لاستخدامها، حيث تعمل على زيادة المساحات المزروعة وتقليل استخدام المياه العذبة في الزراعة، وتوفيرها للاستخدام المنزلي، كما تعمل على زيادة الإنتاج الزراعي دون التأثير على المصادر الطبيعية.

 

كما تناولت الورشات المحاصيل التي يمكن ريها بالمياه المعالجة، حيث إنها وفقا للمعايير الفلسطينية يسمح باستخدامها في ري الأشجار المثمرة ومحاصيل الأعلاف والحدائق والمسطحات، ولا يسمح استخدامه في ري الخضار.

 

كما تناولت الورش المواصفات الفلسطينية للمياه المعالجة والتعليمات الصادرة عن وزارة الزراعة بشأن إعادة استخدام المياه العادمة في الزراعة.

/ تعليق عبر الفيس بوك