حماس: أمن الضفة يعتقل 3 من أنصارنا

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية المحتلة باعتقال ثلاثة من أنصارها واستدعاء ثلاث شقيقات للمعتقل حامد الكوني في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

 

وذكرت الحركة في بيان لها تلقت "صفا" نسخة عنه الثلاثاء أن جهاز المخابرات في محافظة نابلس اعتقل خلال الأيام الماضية كلاً من علاء هواش وعصام أصلان والأسير المحرر حامد الكوني من المدينة، كما استدعى ذات الجهاز ثلاث شقيقات للمعتقل الكوني الأحد، وحققوا معهنّ حول شقيقهنّ ونشاطه السابق.

 

من جهة أخرى، جمد جهاز الأمن الوقائي الحساب المصرفي للأسير المحرر زهير لبادة وزوجته في جميع البنوك، وذلك بعد أقل من أسبوعين على قيامه بمصادرة أمواله بعد اقتحام منزله، حسب بيان الحركة.

 

وأشارت الحركة إلى أن الجهاز واصل اعتقال كلا من أنس جود الله وثائر أبو خرمة وأحمد مرعي منذ قرابة الشهر.

 

ونقلت عن شهود عيان أنّ جهاز المخابرات في نابلس نقل أحد المعتقلين إلى مستشفى رفيديا تحت حراسة مشددة، بسبب تدهور حالته الصحية.

 

من ناحية ثانية، أفرجت الأجهزة الأمنية خلال الأيام الماضية عن كلٍ من القيادي عمر الحنبلي وسعيد بلال وأدهم العكة وإيهاب زيد، وجميعهم أسرى محررون وتعرضوا للاعتقال سابقا.

 

وفي محافظة رام الله، سلّم جهاز الأمن الوقائي طلبات استدعاء للعديد من أنصار ونشطاء الكتلة الإسلامية –الذراع الطلابي لحركة حماس- في جامعة بيرزيت، حسب بيان الحركة .

 

كمت مددت محكمة في محافظة طوباس اعتقال الأسيرين المحررين نادر وعرفات صوافطة لمدة 15 يوما إضافية، كما واصل جهاز الأمن الوقائي اعتقال الأسيرين المحررين كمال سمارة وعلي خرويش من بلدة طمون، علما بأنَّ سمارة معلم فُصل من وظيفته بسبب الانتماء السياسي.

 

يذكر أن القيادي صوافطة كان قد أعيد اعتقاله من قبل جهاز الاستخبارات من أمام بوابة السجن فور الإفراج عنه من قبل جهاز الوقائي.

 

وفي السياق ذاته، حمّلت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية جهاز المخابرات العامة المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقل السياسي جعفر أحمد دبابسة من طلوزة، الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 13 على التوالي احتجاجاً على استمرار اعتقاله على الرغم من صدور قرار قضائي بالإفراج عنه قبل 5 أشهر.

 

وأكّد الأهالي في تصريحهم أنّ الحالة الصحية للمعتقل دبابسة في تدهور مستمر، كما كشفت اللجنّة أنّ جهاز المخابرات عزل المعتقل دبابسة لمدة يومين دون أدنى مراعاة لحالته الصحية المتدهورة.

 

ونوهوا إلى أنّ المعتقل دبابسة من سكان قرية طلوزة شمال مدينة نابلس وهو طالب في جامعة القدس.

 

وكان قد اعتقل من قبل جهاز المخابرات في الخامس والعشرين من شهر كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي فور الإفراج عنه من سجون الاحتلال، والتي اعتقل فيها عدة مرات وقضى أكثر من خمس سنوات وحصل خلال اعتقاله على شهادة السند في القران الكريم الذي حفظه كاملا.

 

وتعرض دبابسة للتعذيب الشديد في سجن الجنيد بنابلس قبل أن ينقل الى سجن المخابرات في رام الله لاستكمال التحقيق معه ، كما تم نقله الى سجن أريحا قبل حوالي شهرين كإجراء عقابي بعد حصول مشادة كلامية بينه وبين ضباط السجن في رام الله، حسب بيان اللجنة.

/ تعليق عبر الفيس بوك