الحركة الإسلامية بأراضي الـ48 تبارك التبادل

هنأت الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 1948 بقيادة الشيخ رائد صلاح، الشعب الفلسطيني  بمناسبة إبرام صفقة تبادل أسرى بين حركة المقاومة الإسلامية حماس وحكومة الاحتلال الإسرائيلي، والتي سيفرج من خلالها عن 1027 أسيرًا وأسيرة.

 

وقالت الحركة في بيان تلقت وكالة " صفا" نسخة عنه إن "توقيع صفقة وفاء الأحرار بين حماس والمؤسسة الإسرائيلية يُعد انجازًا مع كل الألم الذي أصاب الجميع بعدم خروج كافة الأسرى من كل قطاعات شعبنا، يؤكد أن الحقوق لا تستجدى بل تؤخذ وأن الصبر أساس من أسس النضال التي لا يمكن العمل بدونها".

 

وأضافت "إذا كانت هذه الصفقة عبرت عن وحدة الشعب الفلسطيني فهي أكدت مجددًا على أولوية هذه القضية المقدسة ومدى حساسية شارعنا الفلسطيني لها كما أكدت على أهمية الاهتمام بهؤلاء المناضلين الأحرار الذين سجنوا من اجل موقف وقضية"

 

وأشارت الحركة إلى أن الصفقة تمت  في ظل مجموعة من الأحداث المفصلية التي تمر بها أمتنا العربية ابتداءً من مشاريعها التحررية من نير الاستعباد والطاغوتية العربية، مرورًا بما يعصف بالقضية الفلسطينية وانتهاء بإضراب المعتقلين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

واستطاعت المقاومة لأول مرة ضم أسرى من فلسطيني48 لصفقة تبادل أسرى، وسيفرج عن 6 منهم في هذه صفقة وفاء الأحرار.

/ تعليق عبر الفيس بوك