تبرع إسلامي بالغذاء لفقراء غزة

استلمت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) الأربعاء تبرعًا عينيًا من اللحوم المعلبة، مقدمًا من الندوة العالمية للشباب الإسلامي، لمنفعة اللاجئين الفلسطينيين الفقراء في قطاع غزة.

 

وقالت الأونروا في بيان صحفي الأربعاء إن قيمة التبرع الذي يحتوي على أكثر من 180,000 علبة من اللحوم المعلبة تناهز 113,000 دولار، وأنه وصل غزة وسيتم توزيع اللحوم على اللاجئين الفقراء من خلال برنامج الوكالة الطارئ للمساعدات الغذائية في القطاع المحاصر.

 

وشكر  ممثل المفوض العام للأونروا بيتر فورد الندوة العالمية، قائلاً: "تأتي هذه المبادرة الكريمة في وقتٍ هام للأونروا التي تعاني من نقصٍ حاد في تمويل برنامج المساعدات الغذائية لأكثر اللاجئين عوزًا، فبهذا التبرع الكريم تكون الندوة قد ساهمت في التخفيف من العبء الذي تتحمله الوكالة واللاجئين".

 

والندوة العالمية للشباب الإسلامي هي مؤسسة غير حكومية مقرها الرياض، وكانت تعاونت مع الأونروا في لبنان والأرض الفلسطينية المحتلة، وموّلت العديد من المشاريع في العامين 2009 و2010 بما في ذلك توفير منح جامعية في لبنان ومساعدات نقدية للاجئين الفقراء في القدس.

/ تعليق عبر الفيس بوك