مركز حقوقي يطالب بإنهاء حصار غزة

طالب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان برفع الحصار فورًا عن قطاع غزة ووقف العقوبات الجماعية التي يتعرض لها المدنيون بعد انتهاء ذريعة الاحتلال بأسر الجندي جلعاد شاليط بإتمام صفقة التبادل.

 

وقال المركز في بيانٍ له الخميس إن الاحتلال الإسرائيلي فرض حصارًا منذ خمس سنوات على قطاع غزة بحجة اختطاف شاليط، ومع إتمام صفقة التبادل تنتهي ذريعة الاحتلال في استمرار الحصار.

 

ودعا البيان المجتمع الدولي بالتدخل لإنهاء معاناة المدنيين الفلسطينيين ورفع الحصار.

 

وعبر المركز عن قلقه حيال استمرار تدهور أوضاع المعتقلين داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية، مطالبًا المجتمع الدولي بالضغط على قوات الاحتلال للإفراج عن أكثر من 5000 فلسطيني لا يزالوا رهن الاعتقال.

 

وفرضت "إسرائيل" حصارًا على قطاع غزة منذ يونيو 2006، كان نتيجة لفوز حركة حماس بالانتخابات التشريعية وتنفيذ العملية العسكرية بغزة على يد 3 فصائل مقاومة من ضمنها حماس بتاريخ 25 يونيو 2006، وأسر بموجبها الجندي الإسرائيلي شاليط.

/ تعليق عبر الفيس بوك