فعاليات تضامنية في بريطانيا وإيطاليا لدعم الأسرى

أعلنت "الشبكة الأوروبية للدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين" عن استكمالها لفعاليات التضامن وتعريف المجتمع الأوروبي بمعاناة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

 

وكشفت الشبكة التي تتخذ من أوسلو مقراً أنها ستتوِّج فعالياتها التي أطلقتها بالتزامن مع بدء الإضراب، بتنظيم اعتصاميْن تضامنييْن في بريطانيا وإيطاليا للتجسيد بالصورة والحركة أساليب القمع والتعدّي على حقوق وكرامة الإنسان التي تمارسها "إسرائيل" ضد الأسرى.

 

وأضافت أنّ الاعتصام الأول سيُعقد بالتعاون مع "المنتدى الفلسطيني في بريطانيا" غد الجمعة أمام هيئة الإذاعة البريطانية في مدينة مانشستر ابتداء من الخامسة والنصف مساء بتوقيت غرينتش لمطالبة التلفزة البريطانية بتغطية معاناة الأسرى الفلسطينيين.

 

كما ستشارك الشبكة الأوروبية مع "التجمع الفلسطينيّ في إيطاليا" في تنفيذ وقفتين تضامنيّتيْن أخرييْن في مدينتيّ روما وميلانو، وستدعو إليهما نشطاء وأنصار حقوق الإنسان الأوروبيين، وكافة المؤسسات الحقوقية العاملة هناك.

 

وفي سياق متصل، توقعت الشبكة بناءً على بعض الاتصالات الرسمية، أن يصدر مجلس حقوق الإنسان الدولي موقفاً يطالب الاحتلال الاسرائيلي بتحقيق مطالب الأسرى المضربين عن الطعام، وتطبيق القانون الدولي والانساني حيالهم.

/ تعليق عبر الفيس بوك