اعتصام للجهاد في لبنان دعمًا للأسرى

نظمت حركة الجهاد الإسلامي الجمعة اعتصامًا بمدينة صور جنوب لبنان دعمًا للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية لليوم الثامن عشر على التوالي

 

وشارك في الاعتصام الذي أقيم أمام مسجد فلسطين بمدينة صور ممثلي الفصائل الفلسطينية، الأحزاب اللبنانية، اللجان، المؤسسات، رجال دين، وحشد كبير من أبناء الشعب الفلسطيني.

 

وعد عضو قيادة الحركة بلبنان أبو سامر موسى أن صفقة تبادل الأسرى مشرفة وأدخلت البهجة والفرحة والسرور على أبناء الشعب الفلسطيني، وأنها أثبتت صوابية نظرة حركته بأن فلسطين لا تحرر والأسرى لا يطلق سراحهم والمقدسات لا تصان والكرامة لا تسترجع إلا من خلال نهج المقاومة.

 

وناشد موسى كافة الفصائل توحيد كل الجهود في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي الذي يريد أن يعمم ثقافة الأسر لدى أبناء الشعب الذي أثبت عبر التاريخ أن الأسرى كانوا وما زالوا عنوانًا يحتذون بهم ويجاهدون من أجل تحريرهم.

 

من جانبه، بارك عضو القيادة السياسية اللبنانية في الجنوب الشيخ أحمد مراد للشعب الفلسطيني الصفقة المشرفة، مؤكدًا أهمية الاستمرار على نهج المقاومة.

 

بدوره، أكد عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال محمد مرعي على أهمية الحفاظ على ثوابت ووحدة الشعب الفلسطيني ورفض كل الحلول الجزئية والمنقوصة للقضية الفلسطينية.

/ تعليق عبر الفيس بوك