حماد يثمن دور رجال الإصلاح

ثمن وزير الداخلية الفلسطينية بغزة فتحي حماد دور رجال الخير والإصلاح  وجهودهم في إصلاح ذات البين وخدمة أبناء الشعب الفلسطيني .

 

ووعد حماد خلال لقاء عام نظمته حركة حماس في مخيم البريج مساء الجمعة أن الوزارة ستوفر لرجال الإصلاح مكان خاصاً في كل مركز من مراكز الشرطة ، بالإضافة إلي منحهم بطاقات خاصة تسهل عملهم في كل وقت.

 

واستعرض الأربع سنوات الماضية من تحديات وإنجازات قائلا  "قطعنا أربع سنوات ونحن على مشارف السنة الخامسة وخلال هذه الفترة مرت الوزارة بثلاث مراحل: مرحلة الفلتان الأمني وما تلاه من الحسم الذي اضطررنا إليه بعد ما شهده القطاع من فلتان وقتل وظلم للمواطنين".

 

وتابع "المرحلة الثانية هي مرحلة بناء الوزارة على أساس وطني بعيد عن التنسيق والمحسوبية، ثم مرحلة الحرب وما بعدها من إعادة بناء لمقرات الوزارة والنهوض من جديد".

 

وأثنى علي دور وزير الداخلية السابق الشهيد سعيد صيام في بناء منظومة أمنية آمنة بعيدا عن التنسيق الأمني مع العدو و"تستهدف من يتعاون مع العدو ويعبث بأمن الشعب".

 

وأكد أن وزارته ولجانه المنتشرة لن تسمح بإهانة كرامة أي مواطن من قبل أفراد الأجهزة الأمنية، وأن الوزارة أبوابها مفتوحة لاستقبال جميع الشكاوي من المواطنين .

 

واستعرض أهم حملات وإنجازات الوزارة مفتخراً بهذه الأعمال والانجازات رغم قلة الامكانيات والوسائل المتطورة التي منعها الحصار الإسرائيلي.

/ تعليق عبر الفيس بوك