بلدية دير البلح تعفي الأسرى المحررين من الرسوم

أعلن رئيس بلدية دير البلح سعيد نصار أنه سيتم إعفاء الأسرى المحررين من أهالي مدينة دير البلح من رسوم اشتراك المياه والصرف الصحي، والإعفاء من رسوم التطوير لمساحة 250م2، ورسوم الترخيص لمساحة 150م2.

 

وأوضح نصار خلال حفل أقامته البلدية بالتعاون مع مصلحة مياه بلديات الساحل لتوزيع جوائز"حملة سدد فاتورتك وخذ هديتك" أن هذه الخطوة تأتي تكريمًا للأسرى الذين سيطلق سراحهم في صفقة التبادل "الوفاء للأحرار" التي تم الاتفاق عليها.

 

وذكر أنه منذ تسلم مهام البلدية تم تحقيق العديد من الإنجازات والعمل وفق أربعة محاور أولها ترتيب وتنظيم وتقوية البيت الداخلي داخل البلدية من خلال تحقيق الانضباط والالتزام بالدوام والاجتهاد وحسن الاستقبال للجمهور وإيمان جُل موظفينا بسمو رسالتهم.

 

وأضاف أما المحور الثاني فيتعلق بتعزيز ثقة المواطن بالبلدية، مشددًا على أهمية المحور الثالث والهادف إلى تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في مجال النظافة، وخدمات المياه والصرف الصحي، صيانة إنارة الشوارع، تنظيم أعمال البناء والعديد من الأعمال الأخرى.

 

وأشار إلى جهود البلدية المستمر في البحث عن ممولين من الأفراد والمؤسسات والدول وذلك بعد وضع الخطة الإستراتيجية للبلدية لأربع سنوات قادمة، مبينًا أنه تم تنفيذ العديد من المشاريع في هذه الفترة بتكلفة قاربت الثلاثة ملايين دولار، فيما تمت الموافقة على مشاريع بما يزيد عن الثلاثة ملايين دولار أخرى.

 

وناشد المواطنين بضرورة ترشيد وتقليل استخدامات المياه والمحافظة عليها، وتسديد ما عليهم من مستحقات للبلدية من أجل القيام بأعبائها وتقديم الخدمة التي تليق بهم، شاكرًا جميع من ساهم في إنجاح هذا الاحتفال.

 

من ناحيته، أثنى مدير عام مصلحة مياه الساحل منذر شبلاق بأداء بلدية دير البلح في إنجاز هذا الاحتفال ومشاركتها في تنفيذ العديد من المشاريع التي تخدم السكان بما يتلاءم واحتياجات السكان.

 

وأضاف "ما قمنا به يسير، ونتطلع إلى المزيد من العمل مع البلدية والحكومة للوصول إلى المستوى المطلوب وما يتلاءم مع صمود أبناء الشعب الفلسطيني".

 

ونوه أن الحفاظ على المشاريع المنفذة واستثمارها يتم من خلال مشاركة المواطنين والتزامهم بدفع الفاتورة الشهرية، موضحًا أنه خلال الفترة القادمة سيتم تنفيذ العديد من المشاريع بقيمة 3 مليون دولار من شأنها تحسين كمية ونوعية المياه في المدينة.

 

بدوره، أشار وزير العمل والشؤون الاجتماعية أحمد الكرد إلى استمرار دعم الحكومة للبلديات لتساعدها على مواصلة تقديم خدماتها ودفع رواتب موظفيها، حيث قدمت خلال الفترة السابقة حوالي 20 مليون دولار، ولا زالت تقدم العديد من المساعدات.

 

وأعرب عن تقديره لأداء العاملين في البلدية على جهودهم المتواصلة في استمرار تقديم الخدمات، مشيرًا إلى أهمية تسديد المواطنين للفاتورة الشهرية.

 

وهنأ الشعب الفلسطيني بمناسبة صفقة تبادل الأسرى الذين قدموا حياتهم وأعمارهم في سجون الاحتلال دفاعًا عن حرية الشعب وكرامته، مقدمًا التحية للأسرى في المعتقلات.

 

وفي نهاية الاحتفال، جرى السحب على أسماء المشاركين وإعلان أسماء الفائزين، وتسليمهم الجوائز. 

/ تعليق عبر الفيس بوك