الكتلة الإسلامية تكرم خريجي كلية نماء

كرمت الكتلة الإسلامية في كلية نماء 100 طالب وطالبة من خريجي الدفعة الأولى وطلبة الامتياز في الكلية خلال احتفال نظمته في ساحة الكلية.

 

وحضر الاحتفال كل من نائب رئيس الكتلة الإسلامية في فلسطين هاني مقبل، وأحد قيادات الكتلة الإسلامية زاهر قلجة، وعميد الكلية معين البرش، إلى جانب رئيس قسم شئون الطلاب أنور البرش وخريجي الكلية وذويهم.

 

وأكد مقبل على أهمية العلم وتقدم العلوم في حياة الإنسان، مشدداً على أن العلم هو القائد الأكبر والمعيار الأول الذي يوضعه التاريخ بالتقدم والتراجع الذي يسود الأمم، حاثًا الطلاب على ضرورة الجد والاجتهاد للارتقاء بهم وبمجتمعهم.

 

وأكد أن تكريم المتفوقين والخريجين يأتي تأكيدًا من الكتلة على تقديرها لمن جد واجتهد وسهر الليالي في تحصيل العلم، شاكرًا كل ساهم في تقدمهم ورفعتهم وسهل للطلاب سبل التفوق من المدرسين والأكاديميين و لذوي الطلاب.

 

وأضاف "نحتفل اليوم بتخريج الدفعة الأولى من أبناء كلية نماء في الوقت الذي يحفل الشعب الفلسطيني بأسره بصفقة وفاء الأحرار وخروج مئات الأسرى من سجون الاحتلال"، مهنئًا الشعب الفلسطيني بهذه الصفقة وانتصار المقاومة.

 

وشدد مقبل على أن الكتلة تسعي باستمرار إلى أن تقدم كل ما في وسعها وإمكانها من أجل التخفيف من معاناة الطلبة, والدفاع عن حقوقهم ومصالحهم, معاهدًا الطلاب بالمزيد من الخدمات والحملات والأنشطة.

 

من ناحيته، عبر البرش خلال كلمته عن شكره للكتلة الإسلامية على مبادرتها وإقامة أول حفل تكريم للطلاب لخريجي الكلية ، مشيرًا إلى إن الكلية تطورت خلال مدة قصيرة من افتتاحها بشكل كبير.

 

وأكد  أن هذا التطور لم يأت إلا من خلال الهمة والعزيمة القوية لإدارة الكلية والمدرسين والطلاب المصرون على التميز والتفوق رغم كل الظروف.

 

وفى ختام الحفل، كرمت الكتلة الطلاب، مقدمة لهم شهادة شكر وتقدير وهدايا متواضعة تأكيدًا منها على تقديرها لهم ولجدهم واجتهادهم في دراستهم.

/ تعليق عبر الفيس بوك