فنانة مريضة بالسرطان تغني للأسرى بنابلس

قالت الفنانة الفلسطينية الملتزمة ريم البنا التي تخوض إضرابا عن الطعام لليوم السادس على التوالي تضامنا مع الأسرى أنها ستبقى متضامنة مع قضايا الأسرى في كل مكان حتى تحقيق العدالة والإفراج عنهم.

 

وأشارت إلى أنها مضربه عن الطعام رغم أصابتها بمرض السرطان وتلقيها علاجا كيماويا، وأضافت "اليوم بدأ جسمي بالتراخي، ومن المفترض حسب الأطباء أن أنهي الإضراب عن الطعام حتى أستطيع الاستمرار في العلاج  إلا أنني سابقي متضامنة مع الأسرى".

 

وبينت أنها جاءت من مدينة الناصرة من شمال فلسطين المحتلة حيث نصب بميدان المدينة خيمة اعتصام تضامنية مع الأسرى التي تعد رسالة إلى الاحتلال مفادها أن قضية الأسرى توحد كافة الفلسطينيون بفلسطين التاريخية.

 

وقدمت الفنانة عددا من الأغاني الوطنية الداعمة للأسرى وسط حشد كبير من المتضامنين وأهالي الأسرى.

 

من جانبه، بارك منسق فعاليات التضامن مع الأسرى بمحافظة نابلس تيسير نصر الله صفقة تبادل الأسرى بين فصائل المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال داعيا إلى المزيد من الاهتمام بالأسرى حتى إطلاق سراحهم.

 

وأضاف نصر الله خلال كلمة ألقاها بخيمة الاعتصام بنابلس اليوم باستقبال الفنانة البنا أن الشعب الفلسطيني متضامن بكل أطيافه مع الأسرى.

 

وبين نصر الله أن خيمة الاعتصام ستبقى حتى تحقيق كافة مطالب الأسرى بالسجون، وقال إن الصفقة يجب أن لا تؤثر على التضامن مع الأسرى.

/ تعليق عبر الفيس بوك