استطلاع : أغلبية إسرائيلية تؤيد صفقة التبادل

أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته القناة العاشرة الإسرائيلية ونشرت السبت، أن أغلبية الشعب الإسرائيلي تؤيد الإفراج عن الجندي الأسير جلعاد شاليط مقابل أزيد من ألف أسير فلسطيني ضمن صفقة تبادل مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

 

وبحسب الاستطلاع، فان 69% من الشعب الإسرائيلي يؤيد صفقة تبادل الأسرى رغم الإفراج عن 1027 أسير وأسيرة فلسطينية، من ضمنهم العشرات ممن نفذوا عمليات في العمق الإسرائيلي وقتلوا مئات الإسرائيليين والجنود وحكم عليهم بالسجن مدى الحياة عدة مرات.

 

ويشير الاستطلاع إلى أن 26% من الإسرائيليين فقط، لا يؤيدون هذه الصفقة، باعتبارها خسارة فادحة للاحتلال.

 

ويرى 62% من الإسرائيليين، أن الوضع الأمني العام سيتغير إلى الأسوأ في أعقاب انجاز هذه الصفقة والإفراج عن الأسرى، بينما يرى 32% أن الأوضاع الأمنية ستبقى على حالها ولن تتغير.

 

وكان رئيس جهاز الأمن العام ( الشاباك) يورام كوهن قاتل إن 60% من الأسرى الفلسطينيين سيعودون لإعلان الحرب على "إسرائيل" من جديد في أعقاب الإفراج عنهم والى مزاولة عملهم في المقاومة، " ولكن العالم لم يقلب رأسا على عقب لمجرد الإفراج عن 200 إرهابي جديد إلى غزة" على حد تعبيره.

/ تعليق عبر الفيس بوك