إذاعة الاحتلال: بدء تجميع أسرى الصفقة

قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن مصلحة السجون بدأت صباح الأحد بنقل الأسرى المقرر الإفراج عنهم ضمن صفقة التبادل من سجونهم تمهيدًا لتنفيذ الصفقة.

 

وأوضحت الإذاعة أنه سيتم تجميع معظم هؤلاء الأسرى في سجن "كتسيعوت" جنوب الكيان الإسرائيلي بينما ينقل عدد قليل منهم الى سجن "هشارون".

 

وبعد نقل الأسرى إلى هذين السجنين ستبدأ مرحلة الفحوصات الطبية والتأكد من هويتهم بشكل نهائي من قبل مصلحة السجون والصليب الأحمر الدولي، حسب الإذاعة.

 

وقد تسلم المسئولون في مقر رؤساء "إسرائيل" الليلة الماضية ملفات السجناء الفلسطينيين المقرر الافراج عنهم وهي مرفقة بتوصية وزير العدل يعقوب نئمان بمنحهم العفو، ويعكف القسم القضائي في مقر الرئاسة على اعداد كتب العفو لكي يوقع عليها رئيس الكيان شمعون بيرس.

 

وفي القاهرة اجرى الليلة الماضية المبعوث الخاص لرئيس الوزراء دافيد ميدان مباحثات مع الجهات المصرية المختصة بغية وضع اللمسات الأخيرة على صفقة التبادل للإفراج عن الجندي المخطوف.

 

ويترأس رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو اليوم لقاءً تشاوريا للتباحث حول طريقة استقبال غلعاد شاليط والتغطية الاعلامية لهذا الحدَث.

 

وكانت تقارير سابقة قد أفادت أن نتنياهو ووزير الجيش ايهود باراك سيكونان في استقبال شاليط لدى عودته دون إقامة مراسم استقبال رسمية.

 

ويفيد مراسل الإذاعة أن بيرس سيوقع كتب العفو غدًا على الأرجح إذ أنه ينتظر صدور قرار محكمة العدل العليا عقب الالتماسات التي قد تقدم اليها ضد صفقة التبادل.

 

وعلم –لدى الإذاعة- أن بيرس ينوي أن يرفق رسالة شخصية إلى كتب العفو يوضح فيها أنه ورغم توقيعه على كتب العفو لن يغفر للمفرج عنهم ولن ينسى ماذا ارتكبوه.

/ تعليق عبر الفيس بوك