جنين تتهيأ لعرس وطني احتفالًا بالأسرى المحررين

أعلنت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة أن يوم الإفراج عن الأسرى سيكون يوم عرس وطني وعنوانًا لوحدة الشعب الفلسطيني في تضامنه مع الأسرى المضربين عن الطعام والذين لم يفرج عنهم.

 

وقال منسق القوى بالضفة القيادي بالجبهة الشعبية محمد كرم خلال اجتماع موسع للقوى عقد في مكتب حركة فتح بجنين: إن "المجتمعين قرروا تنظيم استقبال وطني في جنين للمحررين في موكب رسمي وشعبي ورفع الأعلام الفلسطينية".

 

وأضاف "بعد ذلك سنتوجه لخيمة الاعتصام حيث سيقام المهرجان المركزي الذي يشكل تعبيرًا عن فرحة شعبنا بهذا الانجاز مع التأكيد على مواصلة النضال حتى تحرير آخر أسير، وإعلان استمرار الفعاليات التضامنية مع المضربين عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم العادلة".

/ تعليق عبر الفيس بوك