نواب حماس يدعون لاحتفالات عارمة في الضفة

طالب النواب الإسلاميون في الضفة الغربية أبناء الشعب الفلسطيني بإقامة الاحتفاليات ابتهاجاً وتكريماً للأسرى الذين سيتم تحريرهم ضمن صفقة التبادل بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال.

 

وشدد النواب في دعوة وجهوها للشعب الفلسطيني على وجوب أن تفتح السلطة الفلسطينية المجال وترفع يدها عن أي نشاط احتفالي لاستقبال الأسرى المحررين في صفقة "وفاء الأحرار" وأن تفسح الطريق أمام الشعب الفلسطيني بكافة فصائله وقواه ومؤسساته للاحتفاء بهؤلاء "الأبطال المحررين".

 

وقال النواب في بيان لهم الأحد إن "هؤلاء الأسرى يستحقون منا الكثير وليس أقل من أن يتم استقبالهم باحتفاليات تليق بهم وبتضحياتهم وصبرهم وسنوات نضالهم".

 

وأضافوا  " على السلطة أن يكون لها دور ايجابي بهذا الجانب، لا أن تضع القيود على استقبالهم وعلى رأسها استمرار الاعتقالات السياسية والاستدعاءات والملاحقات".

 

وهنأ النواب فصائل المقاومة والشعب الفلسطيني وعلى رأسه الأسرى المحررين وعائلاتهم بما وصفوه "الانجاز الوطني بعد سنوات من الصبر", متمنين الإفراج العاجل عن بقية الأسرى.

 

وطالب النواب السلطة بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين في سجونها تزامنا مع تنفيذ الصفقة, مؤكدين أن من أولى متطلبات تحقيق المصالحة الإفراج عن المعتقلين في سجون السلطة.

/ تعليق عبر الفيس بوك