جدارية فنية بغزة تجسد واقعها

شارك مجموعة من الفنانين والمتطوعين في غزة الأحد بتدشين جدارية فنية تجسد واقع قطاع غزة المحاصر والمشاكل التي يتعرض لها وبعض القضايا الوطنية، إضافةً إلى جداريه ترحب بالأسرى المنوي الإفراج عنهم.

 

وتبرز الجدارية التي زينت وسط مدينة غزة قضية الأسرى والاعتداءات الإسرائيلية بحق غزة، والعودة، إضافة إلى قضية المرأة التي تعد جزء من التغيير.

 

وأوضحت منسقة الجدارية مريم زقوت أنّ المشروع تشرف عليه جمعية الثقافة والفكر الحر بغزة، لافتةً إلى أنهم يجسدون بالجدارية واقع قطاع غزة والمشاكل التي يتعرض لها.

 

وذكرت زقوت لـ"صفا"أن المشروع يأتي ضمن مشروع مشاكل 8مليار بشري في العالم والمشاكل التي يتعرضون لها، إضافة إلى واقع العالم في ظل الحروب والقتل الواقع على بعض المظلومين.

 

وأضافت"أنّ الأسرى في سجون الاحتلال كان لهم نصيبٌ من الجدارية، حيث قام بعض الفنانين برسم لوحةٍ ترحب بهم".

 

/ تعليق عبر الفيس بوك