داخلية غزة تدعو للالتزام بالقانون بمظاهر الاحتفال

دعت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة للالتزام بالقانون والابتعاد عن استخدام السلاح والأعيرة النارية في التعبير عن الفرحة وكل ما يخالف القانون احتفالا بتحرير مئات الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال تنفيذا للمرحلة الأولى من صفقة تبادل الأسرى مع الاحتلال والتي من المقرر أن تكون بعد غد.

 

وأكدت الوزارة في بيان لها وصل وكالة "صفا" نسخة عنه مساء الأحد أنها لن تسمح لأحد بمخالفة القانون أو انتهاكه تحت أي ظرف من الظروف، وستقوم بملاحقة كل من تسول له نفسه بالتنغيص على أبناء شعبنا وأهالي الأسرى فرحتهم.

 

كما دعت إلى تقديم صورة حضارية عظيمة عن الشعب الفلسطيني المناضل وأسراه، مضيفًا "فالعالم يرقب فعلكم".

 

وأهابت الوزارة بالمواطنين لإعلان البهجة والفرحة على الملأ في هذا العرس الوطني الكبير في إطار الالتزام بالقانون وعدم مخالفته.

 

وأشارت إلى أن يوم استقبال الأسرى يوم مشهود في تاريخ النضال الفلسطيني، "يجب أن نحتفل به احتفال الأبطال بالأبطال، وإظهار البهجة والفرحة أمام العالم أجمع لنغيظ بفرحتنا الاحتلال وسجانه البغيض".

 

ولفتت الوزارة إلى أنها حرصت منذ اللحظة الأولى على العمل من أجل وضع الخطط الأمنية لاستقبال أسرى صفقة "وفاء الأحرار" منذ لحظة وصولهم معبر رفح البري وحتى عودتهم إلى منازلهم ولأحضان ذويهم.

/ تعليق عبر الفيس بوك