العاروري بالقاهرة لبحث ملف الأسيرات

كشف وزير الأسرى والمحررين في حكومة غزة عطا الله أبو السبح، عن توجه عضو المكتب السياسي لحركة حماس وأحد أعضاء الوفد الفلسطيني المفاوض بصفقة التبادل مع إسرائيل صالح العاروري، من دمشق للعاصمة المصرية القاهرة لبحث ملف الأسيرات ووضع اللمسات الأخيرة لصفقة التبادل.

 

وقال أبو السبح في حديث خاص لـ وكالة (صفا) الاثنين: "إنّ العاروري سيلتقي بالوسيط المصري لبحث أسماء 9 أسيرات قيل بأنهم خارج الصفقة وفق ما تحدثت به بيانات صادرة عن بعض المؤسسات المعنية بشؤون الأسرة، وتداولتها وسائل إعلام محلية وعالمية وإسرائيلية".

 

وأكد عدم وجود أي أسيرة خارج الصفقة التي تم الاتفاق عليها بين الفصائل الفلسطينية الأسرة للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط والجانب الإسرائيلي برعاية مصرية، حيث سُيفرج عنهن جميعًا بالدفعة الأولى والتي من المتوقع أن تكون الثلاثاء القادم.    

 

وذكر تقرير لنادي الأسير الفلسطيني أن عدد الأسيرات في سجون الاحتلال هو 36 أسيرة، في حين نشرت إدارة السجون الإسرائيلية قائمة بأسماء 27 أسيرة ستشملهن صفقة التبادل.

 

وأوضح النادي أن الأسيرات اللواتي لم تشملهن الصفقة التي أعلن بأنها ستضمهن جميعاً عددهن 9 أسيرات هن: سعاد أحمد عبد الرؤوف، ولينا أحمد صالح الجربوني، وخديجة كايد طه أبو عياش، ومنى مناع (دار حسين)، وبشرى الطويل، وفداء أبو سنينيه، وهنيه منير علي ناصر، رانيه هلسه (أبو صبيح)، وورود ماهر قاسم.

/ تعليق عبر الفيس بوك