حمدونة: تدهور صحة أسرى مضربين عن الطعام

أكد مركز الأسرى للدراسات أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية نقلت عددًا من الأسرى المضربين عن الطعام لليوم 21 على التوالي إلى العيادات داخل السجن والمستشفيات خارجها بعد تدهور صحة عدد كبير منهم خاصة الأسرى المرضى.

 

وأوضح المركز في بيان صحفي تلقت "صفا" نسخة عنه الاثنين أن الحالة الصحية للأسرى المضربين عن الطعام في تدهور مستمر، وأنهم أصبحوا لا يقوون على الوقوف ونقص وزن بعضهم أكثر من 14 كجم وحالتهم في خطر شديد.

 

من جانبه دعا رئيس المركز الأسير المحرر رأفت حمدونة الشعب الفلسطيني والعربي والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى بتكثيف الفعاليات في هذه الأوقات العصيبة.

 

وحث جميع أبناء شعبنا على المشاركة بخيمة الاعتصام اليوم أما الصليب الأحمر الدولي بغزة وتعليق الدوام بالوظيفة العمومية في جميع الوزارات والمؤسسات من 12 وحتى 2 ظهرًا دعمًا وإسنادًا للأسرى الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية.

 

وطالب حمدونة كل المؤسسات العاملة في مجال الأسرى ووسائل الإعلام أن تتعامل بمسئولية مع أخبار الأسرى المضربين عن الطعام خاصة أنهم دخلوا حالة الحرج الشديد من الناحية الصحية.

/ تعليق عبر الفيس بوك