الاحتلال: لا علاقة للصفقة بحصار غزة

أكد مسؤولون في الحكومة الإسرائيلية أنه ليس هناك أي نية لرفع أو تخفيف الحصار عن غزة في أعقاب الإفراج عن الجندي الأسير جلعاد شاليط.

 

وقال المسئولون في تصريحٍ لصحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية إن الحصار على غزة لم يكن مرتبطًا بقضية شاليط أصلاً، بل فرض لوقف عمليات تهريب الذخيرة ومعدات تصنيعها إلى القطاع.

 

ولفت مسؤول في حكومة الاحتلال إلى أن "قضية حصار غزة لم تُثر في الاجتماع الوزاري الذي وافقت خلاله الحكومة على صفقة الجندي الأسير".

 

وكانت صحيفة "الحياة اللندنية" نقلت عن مسئولين مصريين توقعاتٍ بأن تقوم الحكومة الإسرائيلية بتخفيف الحصار عن القطاع بشرط الإفراج عن شاليط والسماح للمراقبين الأوروبيين لإدارة معبر رفح.

 

ورد مسئولٌ في الحكومة الإسرائيلية عن نية السلطات تخفيف الحصار عن غزة بالقول إن "حماس هي حماس، ولن تتغير بأي حال من الأحوال والقيود المفروضة عليها بسبب استمرارها في إطلاق الصواريخ على إسرائيل".

/ تعليق عبر الفيس بوك