مدرب الهلال السعودي يعتنق الإسلام

اعتنق مدرب الأحمال بنادي الهلال السعودي الأميركي مارتن بيور الدين الإسلامي ونطق الشهادتين بأحد مراكز الدعوة في مدينة جدة.

 

وقال مدرب الأحمال الذي غير اسمه من مارتن إلى محمد في تصريحات صحفية إنه قرر اعتناق الإسلام بقناعة تامة، مشيرًا إلى أن بداية هذه الفكرة راودته بعدما شاهد الكعبة المشرفة والطواف من خلال إحدى القنوات.

 

وأضاف أنَّ الأمر الذي ساهم في زيادة قناعته بدخول الإسلام هو قراءته للكتب الدينية التي أهداها له عدد من الدعاة، والتي تتحدث عن فضل الإسلام كدين سماوي، موضحًا أن سماعه للقرآن الكريم باستمرار والأجواء الروحانية التي تتمتع بها المملكة كان لهما دور كبير في اعتناقه الإسلام.

 

يأتي هذا في الوقت الذي ألمح فيه الكوري الجنوبي يو بيونج لاعب الهلال، أنه يفكر في دخول الدين الإسلامي، بعد مشاهدته للاعبين أثناء تأدية الصلوات.

 

وجاء إسلام "بيور" ضمن حلقة جديدة في سلسلة اعتناق المدربين واللاعبين الأجانب في السعودية للإسلام، ففي أغسطس/ آب 2010 أعلن طبيب الهلال السابق، البلجيكي كارل ويليام إسلامه في مكتب الدعوة وتوعية الجاليات في حي البديعة في مدينة الرياض، واختار (فيصل) اسمًا جديدًا له.

 

وفي العام ذاته، أعلن لاعب فريق الرائد المحترف الغاني إسماعيل آدو إسلامه في مقر النادي حيث أدى اللاعب صلاة المغرب جماعة في مسجد النادي.

 

وبعد احتراف الكونغولي ليو إمبيلي في الهلال وانتقاله إلى الهلال السوداني في العام 2009، أعلن إسلامه بعد أن عرف الدين الإسلامي بواسطة معاني القرآن الكريم المترجمة باللغة الإنجليزية الذي أهداه له قائد الفريق الهلالي آنذاك الحارس المعتزل محمد الدعيع.

 

وأعلن مدرب حراس الرائد السابق البرازيلي فابيو اعتناقه الإسلام، بعد أن لعب حارس الفريق محمد الخوجلي الدور الأكبر في إقناع المدرب البرازيلي بالإسلام، حيث اختار (محمد) اسمًا جديدًا بعد إسلامه.

/ تعليق عبر الفيس بوك