عملية واسعة لجيش الاحتلال ببرطعة الشرقية

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر الاثنين حملة واسعة في قرية برطعة الشرقية الواقعة خلف الجدار الفاصل غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية صادرت خلالها عشرات المركبات وداهمت محالا تجارية.

 

وقالت مصادر محلية لوكالة "صفا" إن العشرات من جنود الاحتلال حاصروا سوق برطعة المركزي والذي يتوافد عليه فلسطينيون من الـ48 بكثافة وقامت بمداهمة المحال التجارية واستجواب ساكنيها والعاملين فيها، كما أحدثت خرابا ببعض المحتويات.

 

وفي وقت متزامن اقتحمت قوات من جيش الاحتلال المنطقة الصناعية في البلدة حيث محلات تصليح السيارات وصادرت جميع السيارات التي كانت تحمل نمر تسجيل إسرائيلية.

 

وأكد مواطنون أن أكثر من 20 مركبة تم تحميلها في جرارات كبيرة ونقلها إلى جهة مجهولة.

 

وقال عضو المجلس البلدية توفيق قبها لوكالة "صفا": إن "عملية الاقتحام تأتي في إطار حملات الدهم في المنظمة والتي تستهدف القضاء على سوق برطعة الذي يعمل به مئات العاملين من الضفة الغربية".

 

وأضاف أن "قرية برطعة محاصرة بجدار الفصل العنصري ويفصلها عن جنين حاجز عسكري تقوم قوات الاحتلال بإجراءات قاسية من خلاله بحق المواطنين".

/ تعليق عبر الفيس بوك