اطلاع سفير الأردن على انتهاك الاحتلال للقدس

أطلع مدير عام دائرة أوقاف محافظة القدس المحتلة الشيخ إبراهيم الزعاترة السفير الأردني لدى السلطة الفلسطينية عواد السرحان على اعتداءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه المتطرفين بحق المقدسات الإسلامية في مدينة القدس المحتلة.

 

ووضع الزعاترة السرحان في صورة ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من هجمة احتلالية شرسة وغير مسبوقة تهدف إلى تهويده والتضييق على المصلين فيه, إضافة إلى الحفريات الخطيرة التي تقوم بها سلطات الاحتلال أسفل المسجد الأقصى والرامية إلى هدمه لإقامة هيكلهم المزعوم على أنقاضه.

 

وثمن الزعاترة دور المملكة الأردنية الهاشمية بقيادة الملك عبد الله الثاني في دعم ورعاية وحماية المسجد الأقصى بشكل خاص ولمدينة القدس والقضية الفلسطينية بشكل عام.

 

وأكد على أهميّة التنسيق بين الجانبين الأردني والفلسطيني لما فيه خدمة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية.

 

بدوره، أكَّد السرحان على عمق العلاقات الأخوية والطيبة والتاريخية التي تجمع الشعبين الشقيقين الفلسطيني والأردني على قاعدة أن الأردن للأردنيين وفلسطين للفلسطينيين.

 

وشدد على أهمية ومكانة مدينة القدس والمسجد الأقصى في قلوب الأردنيين بشكل عام والهاشميين بشكل خاص, مشيرا إلى الحرص الكبير والتوجيهات المستمرة من قبل الملك لتقديم كل ما يلزم المسجد الاقصى من رعاية وعمارة وترميم وصيانة وفرش سجاد وتمديد كهرباء وإدارة المسجد وغيرها.

 

وأشار السرحان إلى موقف الأردن الداعم والمساند لقيام دولة فلسطينية مستقلة على أراضي عام 67 وعاصمتها شرقي القدس على أساس المرجعيات الدولية بما يحفظ حق عودة اللاجئين وتعويضهم.

/ تعليق عبر الفيس بوك