استطلاع: الأجور بالضفة لا توافق الجهد

كشفت دراسة نظّمها المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات في محافظة نابلس شمال الضّفة الغربية أن 57.2% من العاملين في فلسطين يعتقدون أن مستوى الأجر الذي يتلقوه مناسب بدرجة منخفضة فيما 55% أكدوا أن أجورهم لا تتوافق مع الجهد الذي يقومون به.

 

ونظم المركز استطلاعا لدراسة آراء واتجاهات العمال الفلسطينيين في الضفة الغربية حول مستويات أجورهم وظروف معيشتهم، ضمن اتفاقية تعاون ما بين المركز وخدمات الإغاثة الكاثوليكية (CRS) وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) وضمن مشروع المواطنة الفاعلة لاعتماد الحد الأدنى للأجور.

 

واستطلعت الدراسة أراء 6000 عامل موزعين على محافظات نابلس وطولكرم وجنين وبيت لحم والخليل وأريحا في شهر تموز من العام الحالي.

 

وتضمَّنت الاستبانة 52 فقرة موزعة على 5 مجالات رئيسية وهي مستوي الرضا عن الأجور والمستوي المعيشي والاقتصادي والرضا العام عن المستوي المعيشي لأسر العمال ومستوي المعرفة بالحقوق العمالية المختلفة والحلول المقترحة ومتطلبات العمال المطلوبة.

 

ودعا 70.6% من العمال في فلسطين إلى ضرورة وجود محكمة متخصصة في قضايا العمال والأتعاب، فهي متطلب ضروري وبدرجة مرتفعة بالنسبة لهم.

 

وأشارت الدراسة إلى أنّ 54.3% من العمال في فلسطين يخشون فقدان عملهم إذا ما طلبوا أي زيادة في أجورهم في حين 56.7% من العمال في فلسطين مستوى دخلهم يكفي لحاجاتهم الضرورية فقط وبدرجة مرتفعة.

 

واختتمت الدراسة أن 51.7% من العمال في فلسطين يعتقدون أن قانون العمال ليس بالمستوى المطلوب كون صاحب العمل يستطيع الالتفاف والتملص من دفع حقوق العامل وأتعابه وبدرجة مرتفعة.

/ تعليق عبر الفيس بوك