تشديد الحراسة حول منزل شاليط

قررت الشرطة الإسرائيلية مساء الاثنين رفع حالة التأهب ونشر قوات كبيرة من طواقمها حول منزل الجندي الإسرائيلي الأسير لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) جلعاد شاليط في مستوطنة "متسبيه هيلا" في الجليل شمالي الأراضي المحتلة عام 1948.

 

وبحسب الموقع الالكتروني لصحيفة "معاريف" العبرية، قامت قيادات شرطة الاحتلال بزيارة تفقدية إلى منزل العائلة، لوضع المخطط الملائم لانتشارها هناك.

 

وقال رئيس قسم شرطة معالوت في الجليل ايتان روز: إن "متسبيه هيلا وضعت تحت تصرفه الشخصي"، مشيرا إلى أنه قرر نشر قوات كبيرة من رجال الشرطة قرب المنزل، وذلك لضمان رجوع شاليط وعائلته إلى منزله بكل هدوء، في ظل تقديرات تشير إلى احتمال احتشاد الآلاف في تلك المنطقة.

 

وأضاف "سنعمل كل ما بوسعنا لتلبية احتياجات عائلة شاليط، نحن هنا منذ أسبوع نتفقد المنزل والمنطقة ونعد المخططات، وكل ما نقوم به يتم بالتوافق مع الجيش الإسرائيلي، وبدءًا من المكان الذي ستحط فيه طائرة جلعاد، وحتى وصوله إلى منزله، لن نسمح للمحتشدين باختراق خصوصية العائلة".

 

وأشار إلى أن حالة التأهب هذه ستستمر لمدة أسبوع كامل.

/ تعليق عبر الفيس بوك