جرار تنفي تعليق إضراب الأسرى

نفت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية خالدة جرار ما تناقلته وسائل الإعلام حول تعليق الأسرى لإضرابهم المفتوح عن الطعام منذ 21 يوما.

 

وقالت جرار لوكالة صفا إن التصريحات حول تعليق الإضراب غير صحيحة لأن قيادة الأسرى المضربين في سجون ريمون وعسقلان ونفحة خاصة لم تبلغ عن أي اتفاق مع ادارة مصلحة السجون.

 

وحذرت جرار من الانجرار وراء بعض الاتصالات من جهات تحاول تشويه أو عرقلة إضراب الأسرى في السجون والذي يطالب بإنهاء سياسة العزل الانفرادي والاستجابة لكافة المطالب التي أعلنها الأسرى منذ بداية إضرابهم عن الطعام قبل ثلاثة أسابيع.

 

وأكدت جرار أن الإضراب في كل السجون لا زال مستمرًا ولن يعلن عن تعليقه لحين ورود بيان رسمي من الحركة الوطنية الأسيرة.

 

وكان وزير شؤون الأسرى في السلطة عيسى قراقع صرح أن الأسرى علقوا إضرابهم عن الطعام بعد استجابة مصلحة السجون لمطلبهم الرئيسي بإنهاء العزل الانفرادي.

 

وكان الأسرى الفلسطينيين قد بدؤوا اضرابًا مفتوحًا وجزئيًا عن الطعام من السابع والعشرين من أيلول/ سبتمبر الماضي ولمدة 21 يومًا للمطالبة بتحسين ظروفهم الاعتقالية ووقف سياسة العزل الانفرادي واعادة حقهم في التعليم وزيارة ذويهم للأسرى الممنوعين.

 

وتأتي هذه التطورات قبيل ساعات من دخول صفقة التبادل التي أعلن إبرامها بين المقاومة الفلسطينية وحكومة الاحتلال حيز التنفيذ، حيث من المقرر الإفراج عن 1027 أسيرًا فلسطينيا غدا الثلاثاء مقابل تسليم الجندي الاسرائيلي الأسير جلعاد شاليط.

 

وتشمل الصفقة استجابة الاحتلال لكل مطالب الأسرى المعزولين والذي خاضوا الإضراب من أجلها.

/ تعليق عبر الفيس بوك