الاحتلال: حماس ناورت ونجحت بتمويه عملية تسليم شاليط

أجمع محللون سياسيون وعسكريون إسرائيليون في معرض تحليلهم ومواكبتهم لصفقة تبادل الأسرى بين حركة المقاومة الإسلامية "حماس" والاحتلال الإسرائيلي صباح الثلاثاء، على أن حماس نجحت بالمناورة الإعلامية بكل جدارة واستطاعت إخفاء أي معلم يدل على حياة شاليط.

 

وأكد المحللون أن تلفزيون "الأقصى" التابع لحركة حماس، تعمد عدم بث أي مقاطع مصورة لعملية نقل شاليط أو مكان احتجازه، أو أية مشاهد فيها دلالات على حياته، مشيرين إلى أن الحركة تعلمت من حزب الله ومناوراته الإعلامية في مثل هذه الأحداث العظيمة.

 

وأشار المحللون إلى أن حماس ظلت تخشى غدر الاحتلال وجيشه ومروحياته حتى اللحظة الأخيرة، " ولذلك مارست التعتيم والمناورات الإعلامية، ونجحت في ذلك وتغلبت على إسرائيل".

 

وأوضحوا أن " احتمال إقدام حماس على اسر جندي آخر بات ضئيلا الآن، فجيش الاحتلال منتشر بالضفة الغربية، وقد ضرب جدرا على حدود مصر وغزة، إلا أن احتمال معاودة الحركة وتكرار عملية الأسر ما زال وارد في الحسبان "، وفق المحللين.

 

وكان القيادي في حركة حماس محمود الزهار قال لوكالة صفا إن الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط سلم إلى السلطات المصرية تمهيداً لنقله إلى الكيان الإسرائيلي.

/ تعليق عبر الفيس بوك