مسيرة استقبال أسرى نابلس

نظمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عصر الثلاثاء مسيرة حاشدة بمدية نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، استقبالا للأسرى المفرج عنهم ضمن صفقة تبادل الأسرى.

 

وحمل أنصار حماس الأسير المحرر بالصفقة القيادي بحماس طه الشخشير على الأكتاف وسط هتافات تطالب كتائب القسام بأسر المزيد من الجنود للإفراج عن كافة الأسرى.

 

ورفع أنصار حماس الأعلام الفلسطينية ورايات الحركة والبيارق، بمشاركة نواب المجلس التشريعي عن الحركة.

 

واستقبل محافظ نابلس جبرين البكري ونائبته وقادة الفصائل وأهالي الأسرى بخيمة الاعتصام على دوار الشهداء وسط المدينة الأسرى المحررين.

 

من جانبه، قدم منسق فعاليات الحملة الوطنية للتضامن مع الأسرى تيسير نصر الله التهنئة للأسرى والأسيرات وقال إن مدينة نابلس اليوم تتوحد فيها كافة الفصائل في استقبال أسرى الحرية.

 

وأضاف أن أهالي الأسرى يواصلون الاعتصام حتى تحقيق كافة مطالب أبنائهم وإخراجهم من العزل الانفرادي، مشيرا إلى أنَّ فلسطين اليوم عاشت عرسا وطنيا بامتياز تجسدت فيها روح الوحدة الوطنية.

 

من جانبه، قال الشخشير إنَّه فخور بتحريره بصفقة تبادل الأسرى، لافتا إلى أن الاحتلال لا يعرف سوى لغة القوة.

 

ودعا كتائب القسام إلى العمل على تحرير كافة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، كما وطالب الرئيس بعدم الذهاب للمفاوضات دون تحرير الأسرى ووقف المفاوضات.

 

وأوضح أنّه يحمل رسالة من الأسرى إلى الشعب الفلسطيني مفادها أنهم صامدون وأن تحريرهم مسألة وقت مادام هناك مقاومة همها العمل على الإفراج عن الأسرى.

 

من جانبها، قالت الأسيرة المحررة سنابل بريك إن الأسرى في سجون الاحتلال يعيشون أوضاعا صعبة، وطالبت بمزيد من الاهتمام بقضيتهم العادلة.

 

ووجه عدد من الأسرى المحررين التحية لحركة حماس وكتائب القسام لعملها البطولي في تحرير الأسرى.

 

 

/ تعليق عبر الفيس بوك