المحرر اشتية يعقد قرانه على فتاة غزية

عقد الأسير المحرر ساهر  اشتية قرآنه على الآنسة أبرار موسى الفرا من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

 

واحتفل العريس بعقد قرانه في ديوان عائلة الفرا وسط مدينة خانيونس بحضور النائب يونس الأسطل ورئيس بلدية خانيونس محمد عبد الخالق الفرا وعددًا من الأسرى المحررين، وجمع كبير من أهالي المنطقة.

 

وهنأ الأسطل الأسير المبعد بهذه المناسبة السعيدة، كما هنأ والد العروس بهذا النسب المشرف من أبطال فلسطين والذين قضوا زهرات شبابهم خلف قضبان الحديد.

 

ويقول الأسير ساهر اشتيه من نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة المفرج عنه لغزة: "شعرت بأن يوم الإفراج عني كأهوال يوم القيامة كنت محكوم 20 عامًا وهناك كان العشرات من المؤبدات ومدى الحياة لم أصدق نفسي أن تشملني الصفقة".

 

فيما تقول والدته بينما كادت الدموع تتساقط من عيونها من شدة الفرح: "مشاعر لا توصف أنني الآن بجانب ابني وأحضر عقد قرانه بعد أن حرمت منه لسنوات طويلة".

 

وترسل التحية لأروح الشهداء الذين نفذوا عملية أسر شاليط قائلة لهم: "أنتم في قلوبنا وعيوننا دماءكم لن تذهب سدى فلحظات السعادة التي نعيشها الآن ما كانت لتأتي لولا تضحياتكم".

 

وأضافت "إن شاء الله نأتي بأكبر من شاليط حتى نحرر باقي الأسرى أنا كنت قد قطعت الأمل في خروج ابني ولكن المقاومة أعادت لنا الأمل بخروجه وها نحن تمكنا من رؤيته وهو يعقد قرانه".

 

والأسير اشتية من نابلس أفرج عنه لغزة ضمن صفقة تبادل الأسرى بين حركة حماس والكيان الإسرائيلي في 18 أكتوبر الماضي.

 

كما عقد الأسرى المحررون علي القاضي وعبد العزيز صالحة من رام الله، وسعيد شلالدة من الخليل حفل إشهار في استراحة الهدى غرب غزة.

 

وعقد المحرر المفرج عنه لغزة صلاح العواودة حفل زفافه في أحد المنازل بمنطقة الشاطئ الشمالي غرب غزة أيضًا.

/ تعليق عبر الفيس بوك