يوم دراسي بغزة حول إعداد إستراتيجية للقطاع الزراعي

نظمت وزارة الزراعة في غزة بالتعاون مع وحدة البحوث والدراسات التجارية بالجامعة الإسلامية الثلاثاء يومًا دراسيًا حول "إعداد إستراتيجية تشاركية متوسطة المدى للقطاع الزراعي2012-2014".

 

وحضر جلسة الافتتاح وزير الزراعة محمد الأغا وعميد كلية التجارة ماجد الفرا وممثلين عن الجمعيات الأهلية والدولية العاملة بغزة ومن المؤسسات والوزارات الحكومية، إضافة إلى عدد من الطلبة والمهتمين والمعنيين بالقطاع الزراعي.

 

وأعلن الأغا عن بدء المرحلة الثانية من تطبيق الخطة الإستراتيجية للتنمية الزراعية التي أعدتها الوزارة للفترة 2010-2020 .

 

وقال "يبدأ اليوم العمل بالإستراتيجية 2012-1014 بهذه التظاهرة العلمية الزراعية التي تجمع القطاع الزراعي بكل مكوناته سواء بالقطاع الزراعي والقطاع الحيواني وقطاع الثروة السمكية وقطاع المياه والتربة "، مؤكداً أن كل ذلك يشكل الأرضية التي يكون عليها البناء الذي سيتم تحقيقه".

 

وأشار إلى أن المرحلة الثانية سيتم فيها ربط القطاع الزراعي بالقطاع الصناعي والاعتماد على المشاريع الصغيرة المدرة للدخل لدى الأسر الفقيرة والمهشمة وللمزارعين.

 

وأوضح أن ملامح الخطة القادمة تتمثل في أن حركة رأس المال الداخلي الزراعي ستدور داخليًا وسوف تستخدم للتنمية الزراعية، لافتًا أن ذلك من أهم بنود ما اصطلح عليه في الإستراتيجية العشرية "الاستثمار على فاتورة الاستيراد".

 

وأشار إلى أن السياسات التي أسست لها الحكومة الفلسطينية ووزارة الزراعة هو دعم المنتج المحلي، لافتًا إلى أن المعرض الثالث للمنتجات الوطنية الفلسطينية والصناعات المعتمدة على الزراعة الذي سيقام في ابريل القادم على أرض الجامعة سيتم فيه عرض منتجات وطنية خالصة.

 

ونوه إلى أن الهدف مما وصفه "التجمع والتظاهرة العلمية" تأتي لتحديد الرؤي والعمل ضمن أهداف محددة يشترك فيها الجميع لتنمية القطاع الزراعي.

 

وأوضح أن من أهم أهداف اليوم الدراسي أن لا يكون هناك تعارض بين المؤسسات الأهلية في القطاع الزراعي، وأن لا يكون هناك تكرار للمشاريع مما يؤدي إلى إهدار الوقت والجهد والمال وبالتالي إلى تراجع في تحقيق الإستراتيجية بعد أن تقدمنا خطوات في تحقيق جزءً كبيرًا وهامًا من أهدافها. على حد تعبيره.

 

وشكر وزير الزراعة المنظمات الأهلية المحلية والدولية التي تعمل وفق الخطوط العامة لإستراتيجية التنمية الزراعية المستدامة، موجهًا شكره أيضًا إلى الجامعة الإسلامية التي استضافت فعاليات اليوم الدراسي.

/ تعليق عبر الفيس بوك